تربية الأطفال

6 تصرفات خاطئة تحطم معنويات الطفل وتدمر حياته في المستقبل

قد يحدث تصرفات خاطئة تحطم معنويات الطفل  من قِبل والديه ، وتدمر حياته في المستقبل وقد تكون هذه التصرفات بدافع القصد أو بدون قصد.

فما هى هذه التصرفات الخاطئة وما الذي يجب علينا فعله كي نتجنبها ؟

6 تصرفات خاطئة تحطم معنويات الطفل

يتميز الأطفال بالكثير من الصفات والتي هى تعتبر صفات طبيعية مثل زيادة الحركة والنشاط والرغبة في الركض هنا وهناك، مما يجعل الأم والأب في حالة من العصبية والتوتر.

بالإضافة إلى أن البعض من الآباء والأمهات  يجهل أصول التربية وقد يقع الأبوين في الكثير من الأخطاء التي تحطم معنويات الطفل، وبالتالي يكبر الطفل وبداخله العديد من العقد و الاضطرابات السلوكية الناتجه عن تلك الأخطاء.

ولكي نستطيع تربية أولادنا تربية سليمة على أسس صحيحة يجب علينا الابتعاد عن بعض التصرفات الخاطئة

التي تؤدي إلى تحطيم نفسية الطفل بالكامل والتي سوف اتحدث عنها من خلال مقالي هذا فلنتابع

أولاً:

عندما يسمع الطفل تهديدًا بالتخلي عنه

حذر المتخصصين من خطورة التفوه بكلمات التخلي عن الطفل والتهديد بذلك،

فالعديد من الأمهات عند بدء وقوع المشاكل الزوجية تقول إنها لا تريد الأطفال وقد تهدد طفلها بالتخلي عنه

وهذا بالفعل يترك آثار سلبية على نفسية الطفل يحطم معنوياته، وشعوره بأن أمه ستتخلى عنه سيجعل منه طفلاً ضعيفًا

لا حول له ولا قوة مما يفقد الشعور بالأمان.

ثانيًا:

الكذب على الطفل بشكل مستمر

أكدت دراسة برازيلة أن الأطفال يشعرون بأمهم أو أبيهم في حال الكذب، كما أوضحت أن الاستمرار في هذا الكذب يؤدي لنتائج سلبية تحطم من معنويات الطفل حيث يتركهم في حالة من عندم الاستقرار.

تصرفات خاطئة تحطم معنويات الطفل
تصرفات خاطئة تحطم معنويات الطفل

ثالثاً:

عندما يسمع أو يشاهد حركات تدل على ممارسة الأبوين للعلاقة الحميمة

قد يعيش بعض العائلات في منزل يعتبر غرفة واحدة فينام الأطفال وأبويهم داخل هذه الغرفة.

ويعتقد الأبوين أن طفلهما قد خلد إلى النوم ولن يسمع شيء وفي الحقيقة يكون الطفل مستيقظاً

وقد يسمع أو يرى أشياء غير مفهومة بالنسبة له مما يؤدي ذلك إلى معانة الطفل من عقد نفسية قد تصل حدتها (لعقدة أوديب).

لذلك يجب الحرص ثم الحرص من تعرض الطفل لمثل ذلك.

رابعًا:

عندما يتم تجاهل شيء جميل يفعله

الطفل في حال فعل أشياء جميلة مثل رسم لوجة جميلة أو كتب بعض العبارات اللطيف لأبويه

أو عندما ينجح في دراسته أو في يحقق نجاح لإحدى مواهبه.

فهو يتوقع في هذه الحالة أن يسمع عبارات المدح والثناء من أبويه وأن يشعر بالتشجيع من خلالهم.

ولكن إذا تم تجاهل الطفل فهذا يشعره بأنه غير مهم لأبويه وبالتالي يؤدي ذلك لتدمير معنوياته.

خامسًا:

المبالغة في عقاب الطفل

بعض الأهالي تبالغ في عقوبة أطفالها بسبب أمور لا تتوجب كل هذا العقاب، مثل كسر الطفل لكأس أو تعطيل جهاز من اجهزة المنزل دون قصد أو حتى كسر بعض القواعد الأسرية.

وهذا له تأثير سيء للغاية على نفسية الطفل ويحطم من معنوياته وشعره بأنه شخص غير مرغوب به.

وبالتالي يجعل ذلك الطفل يعاني من ضعف الشخصية والخوف الزائد في المستقبل.

سادسًا:

عدم الخروج مع الطفل في نزهات

الخروج مع الطفل في نزهة مع أبويه يقوي الصلة بينهما ويعزز العلاقة بين الطفل وأسرته

بينما عدم الخروج مع الطفل أو إعطاءه وقت كافي للتحدث والجلوس معه هذا له أثر سلبي يجعل الطفل يشعر وكأنه غير محبوب من والديه ويزعزع ثقته بنفسه وهذا من يحطم من معنوياته ويجعله حزين.

بالنهاية يجب أن نهتم بأطفالنا بقدر الإمكان والابتعاد عن هذه الأمور التي ذكرتها في المقال،

حتى لا يؤثر ذلك على الطفل في المستقبل، وبالتالي يصبح شخص معقد نفسيًا وفاشل في حياته  بشكل عام.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق