تربية الأطفال

مشكلة العصيان والتمرد عند الأطفال وأهم النصائح  لتعديل سلوكه

العصيان والتمرد عند الأطفال مشكلة يعاني منها غالبية أولياء الأمور، ويكمن السر وراء ذلك عدة أسباب لا يدرك الأبوين مقدار تأثيرها  السلبي على الطفل

لذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن هذه المشكلة وأسبابها وكيفية تعديل سلوك الطفل المتمرد

مشكلة العصيان والتمرد عند الأطفال

يشتكي أولياء الأمور من تمرد أطفالهم وعصيانهم للأوامر وعدم الطاعة المستمر مما قد يجبر الأهل إلى استخدام أساليب العنف التي تؤدي إلى التسبب في مشاكل نفسية للطفل مما يزيد من تفاقم المشكلة

المقصود بالعصيان والتمرد عند الأطفال

يُقصد بالعصيان هو عدم استجابة الطفل لمطالب والديه في الوقت الذي ينبغي أن يستجيب فيه

والتمرد والعصيان من اضطرابات السلوك الشائعة عند الأطفال، وقد يكون في مرحلة وجيزة من عمر الطفل، أو يمكن أن يصبح نمطاً مستمراً وجزءًا من شخصية الطفل في حال عدم تقويمه بالشكل الصحيح.

أسباب العصيان والتمرد عند الأطفال

  • إصرار الأبوين على تنفيذ أمور غير مناسبة للواقع على سبيل المثال: طلب الأم من الطفل أن يقوم بارتداء الملابس الثقيلة رغم أن الجو دافيء ، وهذا يدفع الطفل للرفض كردة فعل مباشرة.
  • بعض الأطفال لديهم رغبة في تحقيق ذاتهم وتأكيد استقلاليتهم وخاصة إذا كانت الأسرة لا تنمي لديهم ذلك الشعور.
  • اتباع القسوة من قِبل الأهل كاستخدام الأسلوب الحاد أو استخدام ألفاظ مهينة للطفل يدفع الطفل للرفض والعناد.
  • الدلال الزائد يٌفسد الطفل وتلبية رغباته  نتيجة العناد يدعم هذا السلوك بقوة لديه ويستخدمه كسلاح لتحقيق رغباته وقتما يشاء.
  • المشاكل بين الأب والأم ووجود حالة من التوتر وعدم الاستقرار مما قد يُهمل أحد الأبوين دوره في تربية الطفل
  • الطفل المبدع العبقري الذي لا يستوعبه ثقافة والديه، حيث يمتلك قوة إرادة تدفعه لعدم الامتثال لمطالب والديه
  • فشل الوالدين في التعامل الصحيح مع الطفل واختلافهما على طريقة التربية
  • تقليد الطفل لأشخاص اكبر منه سناً كأخوته أو والديه

أهم النصائح لعلاج العصيان والتمرد عند الأطفال

♦ تقوية علاقتك بالطفل

يجب أن يكون الطفل علاقته قوية بوالديه، ويتم ذلك من خلال تخصيص بعض الوقت يومياً للحوار المتبادل بينه وبين والديه.

♦ تلبية احتياجاته

عليك أن تكون مستجيب لاحتياجات الطفل وعدم حرمانه، ولكن باتزان،

فكلما كنت مستجديباً وموفر له احتياجاته كلما كان الطفل مطيعاً لك عن طيب خاطر.

♦ عدم استخدام القسوة

احرص على تجنب القسوة والعنف مع الطفل فهذا قد يسبب له عدة مشاكل أخرى مثل التبول اللاإرادي واضطراب النوم  ولا تلقي الأوامر بشكل مستمر وباسلوب دكتاتوري.

♦ كن قدوة

يعلم كل أب وأم أن الطفل بارع في التقليد وقد يقلد تصرفات والديه كما يراها، لذلك على الأبوين التحلي بالأخلاق الحسنة والتزام بالتفاهم والمرونة في التعامل ليكونا قدوة حسنة للطفل.

♦ إعطاء الطفل حرية الاختيار

حاول أن تعطي الطفل خيارات للتنفيذ، على سبيل المثال: تقول «هل تلعب هنا بهدوء أم تذهب للعب في فناء المنزل» أو «هل تحب أن تتابع التليفزيون؟ أو لنذهب للفراش حتى أحكي لك قصة؟

واترك له حرية الاختيار، لأن هذا الأسلوب ناجح جداً في حل مشكلة التمرد والعصيان عند الأطفال.

♦ مراعاة الفروق الفردية

عليك مراعاة الفروق الفردية  فلا تطلب من الطفل أشياء تفوق قدرته البدنية والذهنية، فقد يستطيع طفل تنفيذه وبالمقابل لا يستطيع آخر من نفس الفئة العمرية

وعليك أن تكون واضح في طلباتك ويجب إقناع الطفل بالأسباب حتى يكون مستعدا للطاعة

♦ الصدق

يجب أن يكون ولى الأمر سواء أب أو أم،  أن يكون صادق تماما مع الطفل ، فلا يعده بشيء ويخلف به، حتى يكون هناك مصداقية وثقة بين الطفل ووالديه وبالتالي يطيعهما في كل شيء.

♦ اتباع اسلوب هاديء

يجب اتباع أسلوب هاديء حين القاء الأوامر على الطفل وحاول أن تتخلى عن العصبية والتوتر لأن الطفل سوف يشعر بذلك بسهولة.

بالنهاية إذا كنت مضطر لاستخدام اسلوب عقاب ولم يستجيب الطفل لإحدى تلك الاساليب التي ذكرناها بمكنك عقابه بحرمانه من فعل شيء محبب له كمتابعه مسلسله المفضل أو حرمانه من اللعب مع اصدقاؤه.

 

المصادر

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق