الصحة النفسية

مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال الأسباب وطرق العلاج

التبول اللاإرادي هو أحد الاضطرابات الشائعة التي يعاني منها الأطفال، ويعتبر من المشاكل التي تؤثر سلبياً على نفسية الأطفال سواء كان ذلك يحدث ليلاً أو نهاراً ويُطلق عليه مصلح طبي (Nocturnal enuresis) باللغة الإنجليزية

فما هى العوامل والأسباب التي تؤدي إلى التبول اللاإرادي لدى الأطفال وما هى طرق العلاج؟

هذا ما سنتحدث عنه من خلال هذا المقال فلنتابع

مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال

يُقصد بالتبول اللاإرادي أو ( متلازمة تبول لا إرادي ) هو خروج البول بشكل لا إرادي خارج عن السيطرة من فتحات المثانة المسؤولة عن التبول، مما يسبب ذلك تبول الطفل في ملابسة وعلى فراشة دون أن يشعر خلال النوم أو خلال الاستيقاظ

ويعتبر التبول اللاإرادي حالة مرضية وهو أكثر الحالات المرضية شيوعاً عن الأطفال.

وقد كشفت الدراسات أن نسبة المصابين بحالات التبول اللأإرادي 30% وهم من الأطفال البالغين من العمر 4 سنوات و10% الأطفال في عمر الــ6 سنوات و1% من هم بعمر الـ18 سنة

ويقول الباحثون أن نسبة الإصابة بالتبول اللاإرادي أكثر في الذكور وأقل في الإناث

وفي الحقيقة أن التبول اللاإرادي حالة مرضية لها تأثير نفسي كبير على المريض،

حيث تسبب الخجل والخوف والضيق من الأهل والتردد في المبيت عند الآخرين، وهذا بالتالي يؤثر على الطفل ويجعله شخص فاقد الثقة بنفسه

وحالة التبول اللاإرادي لها أسباب وعوامل متعددة وهى كالآتي:

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال 

  • عدم اهتمام الأم بتدريب الطفل بشكل صحيح على استخدام الحمام بعد تجاوزه العامين من عمره.
  • عدم الاهتمام بالطفل وشعوره الدائم بالإهمال فيلجأ للتبول اللاإرادي حتى يُلفت إليه الانتباه
  • استخدام العنف ضد الأطفال  والضرب والتوبيخ المستمر يؤدي بهم إلى الإصابة بالتبول اللاإرادي
  • أيضاً الدلال المفرط والتهاون مع الطفل في حال قام بالتبول على نفسه بشكل متكرر مما يجعل الطفل يستهتر بالعواقب.
  • المشاكل العائلية وخلل الاستقرار الأسري يُعرض الأطفال للشعور بعدم الأمان مما يؤدي ذلك لتبولهم اللاإرادي.
  • الغيرة عند الأطفال قد تسبب في بعض الحالات تبول لاإرادي وبالأخص الغيرة من المولود الجديد
  • الطفل الذي يتعرض للتوبيخ وعدم الاهتمام يشعر دائما بانعدام الثقة بالنفس وبالتلي يكون عرضة للتبول اللإرادي.
 التبول اللاإرادي
التبول اللاإرادي

هناك أسباب وعوامل فسيولوجية أخرى مثل :

  • إصابة الطفل بعدوى المسالك البولية تجعله غير قادر على التحكم في التبول والسيطرة عليه
  • إصابة الطفل بعدوى الجيوب الأنفية أو التهابات الأذن والحلق أو في حالة كان يعاني الطفل من الشخير أثناء النوم هذا كله يسبب له عدم التحكم والسيطرة على التبول.
  • أصابة الطفل بمرض السكري هو أحد الأسباب الشائعة التي تسبب متلازمة التبول اللاإرادي
  • الامساك المزمن وصغر حجم المثانة.
  • العامل الوراثي حيث إذا كان كل من الوالدين مصابون بالتبول اللاإرادي في صغرهم ، فيكون الطفل معرض لذلك بنسبة 80%.
  • فرط الحركة وتشتت الانتباه يعتبر عامل قوى يؤدي إلى التبول اللاإرادي.

 علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

لتجنب إصابة الطفل بالتبول اللاإرادي علينا القيام ببعض الإرشادات كالتالي:

  • تجنب إعطاء الطفل المشروبات في المساء بحيث لا تزيد عن ربع لتر من السوائل
  • تجن المشروبات الأطعمة التي تحتوي على الكافيين أو التانين مثل: ( الشاي أو مشروبات غازية أو الشيكولاته)  لأنها مدرة للبولفي المساء.
  • يجب إرشاد الطفل بالذهاب إلى الحمام قبل اللجوء للنوم وهذا لتفريغ المثانة من البول ويفضل ذهابة مرة أخرى في منتصف الليل
  • يجب احتواء الطفل نفسياً وعاطفياً لتحسين حالته النفسية وهذا للحد من التوتر والضغط على الجهاز العصبي.
  • عدم  مقارنته بالآخرين أو السخرية منه وتحطيم معنوياته.
  • عدم استخدام العنف والعقاب القاسي والاكتفاء بالحوار والصوت الهادي مع الطفل لمعرفة الأسباب وإرشاده بالطريقة الصحيحة وليس أمام أحد بل على انفراد.
  •  تجنب الشجار والمشاكل بين الأبوين أمام الطفل فهذا له أثر كبير بتعرض لحالات التوتر والقلق والتبول اللاإرادي

ملاحظة:

في حال لم يتجاوب الطفل لهذه الإرشادات وكان قد تجاوز ال7 سنوات عليكم بالتوجه للطبيب المختص لمعرفة الخلل الحقيقي وراء المشكلة واختيار العلاج المناسب للطفل.

لمزيد من المعلومات حول الموضوع يمكنكم متابعة الفيديو

 

المصادر 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق