الحمل والولادة

مخاطر الولادة القيصرية على الأم والجنين

الولادة القيصرية لها عدة مخاطر على الأم والجنين وتختلف في إجراءتها الخاصة بها عن الولادة الطبيعية،

فالولادة القيصرية يستعان بها في حالات ولادة التوأم أو بعض الحالات الطبية مثل الولادة المبكرة أو في حالات معينة

ولكن بعض اللحوامل يُفضلن الولادة القيصرية للهروب من ألأم الولادة الطبيعية وهذا بالطبع له مخاطر على صحة الأم والجنين، لذلك دعونا نتحدث بالتفصيل عن هذا الموضوع

مضاعفات الولادة القيصرية على الأم والجنين 

تنتظر كل موعد ولادة طفلها بفارغ الصبر ولكن ينتابها أيضاً الخوف من طريقة الولادة وتحتار كيف ستكون الولادة قيصرية أم ولادة طبيعية، والغالبية من الحوامل يخترن القيصرية اعتقاداً إنها أفضل من الولادة الطبيعية وهذا بالطبع اعتقاد خاطيء قد يؤثر سلبيًا على صحة الأم والجنين

لذلك يجب على الأم الحامل أن تكون على معرفة كافية بأضرار ومضاعفات الولادة القيصرية على صحتها وصحة جنينها

مضاعفات الولادة القيصرية على الأم 

مخاطر الولادة القيصرية
مخاطر الولادة القيصرية

بعد الولادة القيصرية تحدث مضاعفان وأعراض وهى كالتالي:

  • تستمر أثار جرح الولادة فترة طويلة وربما يتعرض الجرح أو مجرى البول أو بطانة الرحم لإلتهاب
  • في بعض حالات الولادة القيصرية يحدث التصاقات لأعضاء والبطانة الداخلية للرحم
  • يُنصح السيد التي تلد قيصري بالحركة والمشي بعد عملية الولادة وهذا لتجنب الجلطات الدموية وبالطبع المشي أمر صعب خلال أول يومين بعد الولادة ولكنه أمر ضروري ولابد منه حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة.
  • شعور المرأة بألم الجرح لفترة تتجاوز الشهر، وهذا نتيجة الشق في طبقات البطن لإخراج المولود.
  • تتعرض المرأة للسمنة وبروز البطن بعد الولادة القيصرية أكثر بالمقارنة مع الولادة الطبيعية
  • قد تتعرض المرأة لمشاكل التخدير والتي تسبب ردة فعل غير متوقعة مثل المشاكل التنفسية أو التعرض لإلتهاب رئوي بسبب استشاق سوائل المعدة
  • التعرض لبعض الإصابات الجراحية مثل إصابة المثانة أو الأمعاء نتيجة خطأ طبي غير متعمد.
  • تعرض المرأة لفقدان كمية كبيرة من الدم أثناء عملية الولادة تُقدر بضعفى الدم الذي تفقده المرأة أثناء الولادة الطبيعية.
  • لا تستطيع المرأة التي تنجب بالعملية القيصرية إنجاب أكثر من 4 أطفال وهذا حفاظاً على صحتها
  • المرأة التي تنجب بالولادة القيصرية يصعب عليها الولادة طبيعياً حيث يُنصحون بعدم تكرار الولادة لفترة لا تقل عن 3 سنوات.

مضاعفات الولادة القيصرية على الجنين

  • تعرض الجنين للإصابة ببعض الجروح نتيجة استخدام آلات الشق لأخراج الطفل من بطن أمه ولكن تحدث هذه الإصابات بنسبة 2% وغالبا ما تكون إصابات خفيفة ويتم التئامها بسرعة.
  • في الولادة الطبيعية الطلق يساعد على تجهيز رئتين الطفل على التنفس بينما في الولادة القيصرية لا يحظى الجنين بهذه الميزة وبالتالي يشعر بصعوبة في التنفس عند ولادته.
  • قد يعاني الطفل من بعض الآثار لجانبية لعملية تشفيط الأنف والفم والحلق عند ولادته وبالتالي يؤثر ذلك  على قدرته في المص والرضاعة الطبيعية.
  • قد يحتاج بعض الاطفال للبقاء في الحضانة لأسباب عديدة أشهرها صعوبة التنفس.

حالات الولادة القيصرية

يجب على المرأة أن تعلم أن هناك حالات يضطر الأطباء أن يستعينوا بالولادة القيصرية لتفادي تعرض الأم والجنين للخطر ومن هذه الحالات:

  • وضعية الجنين الغير سليمة (الجنين المقعدي) أو وضعية المؤخرة
  • في حالات الوزن الزائد
  • في حالات ولادة التوأم
  • حمل النساء في سن متقدمة

هنا في هذه الحالات يتم عمل ولادة قيصرية ولكن غير ذلك لا يُنصح باختيارها لتفادي جميع المخاطر التي تحدثنا عنها في هذا المقال.

لمزيد من المعلومات حول الموضوع يمكنكم متابعة الفيديو

المصادر 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق