صحة الأطفال

متلازمة موت الرضيع المفاجيء والأطفال الأكثر عرضة لها  

متلازمة موت الرضيع المفاجيء والتي تعرف باسم موت المهد أو (SIDS ) والمقصود بها موت الأطفال بشكل مفاجئ وتحدث للأطفال الرضع دون السنة.

وللأسف متلازمة موت الرضيع المفاجيء تأتي دون إنذار مسبق أو سبب متوقع وتصيب الطفل حتى لوكان يتمتع بصحة جيدة.

وبالطبع هذا ما يثير قلق الأمهات بشأن هذه المتلازمة، والتي زاد انتشارها في الآونة الأخيرة

بحيث أثبتت الدراسات في بريطانيا بموت 300 رضيع سنويًا بسبب هذه المتلازمة.

فما الأسباب التي تؤدي لموت الرضيع المفاجيء وما هي عوامل الخطورة وكيف تجنبها،

هذا ما سنتحدث عنه من خلال هذا المقال فلنتابع.

متلازمة موت الرضيع المفاجيء والأطفال الأكثر عرضة لها  

هناك العديد من العوامل البيئية والفيزيائية التي تجعل الأطفال أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الموت المفاجيء، وبالطبع هذه العوامل تختلف حدتها من طفل لآخر حسب ما جاء في الدراسات والأبحاث عن هذه الظاهرة

واكثر عوامل الخطورة المؤثرة على الأطفال والتي تزيد من فرصتهم للتعرض لمتلازمة موت الرضيع المفاجيء هى كالآتي:

أولاً: عدم نمو دماغ الطفل بشكل سليم

قد يولد بعض الأطفال ولا نلاحظ عليهم أي اختلاف عن باقي الأطفال الطبيعيين.

وقد يكون هناك خلل في وظائف الدماغ أو عدم نموها بشكل سليم، فتجعل الطفل عرضة للاصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ.

ثانياً: التهابات الجهاز التنفسي

من المعروف ان الأطفال حديثي الولادة تكون لديهم المناعة ضعيف جداً فلا يستطيعون مقاومة الأمراض،

وبالأخص أمراض الجهاز التنفسي، والإصابة بالبرد والذي بدوره يؤثر على تنفس الطفل بشكل سليم أثناء نومه بالليل مما يزيد من فرصة التعرض لمتلازمة موت الرضيع المفاجيء.

ثالثاً: درجة الحرارة الزائدة

يجب ان ينام الطفل في لطيف ومعتدل ، فإذا كان الجو مرتفع الحرارة بشكل كبير هذا قد يؤثر على الطفل وبالتالي لا يقوى على التعامل مع درجة الحرارة الزائدة

وبالتالي يؤدي ذلك لفرصة تعرضه إلى الموت المفاجيء

لذلك يجب أخذ الاحتياطات اللازم وتوفير جو مناسب ومعتدل للطفل

كما يجب مراعاة ارتداء الطفل ملابس قطنية ناعمة تناسب بشرة الطفل كما تناسب درجة الحرارة إن كان صيفاً أو شتاءً.

رابعاً: النوم الخاطئ

من اكثر وضعيات النوم الخاطئة التي تؤثر على الطفل هي نومه على بطنه، حيث تؤثر هذه الوضعية على تنفس الطفل بشكل صحيح،

كما يمكن أثناء نومه على بطنه تغلق فتحات أنفه وفمه ولا يستطيع التنفس مما يجعله معرض لمتلازمة الموت المفاجيء.

متلازمة موت الرضيع المفاجيء
متلازمة موت الرضيع المفاجيء

خامساً: قلة وزن الرضيع

قلة وزن الرضيع هو أحد أكثر الاسباب الشائعة التي تؤدي لموت الرضيع بشكل مفاجئ

ويحدث هذا بسبب الولادة المبكرة حيث لا يكتمل وزن الجنين وأعضائه الداخلية في بطن أمه مما يؤثر على عدم سيطرته على العمليات التلقائية مثل التنفس ومعدل ضربات القلب.

الأطفال الأكثر عرضة للاصابة بمتلازمة الموت المفاجئ

  • أثبتت الدراسات أن الأطفال الذكور أكثر عرضه إلى موت الرضيع المفاجئ بالمقارنة مع الأطفال الإناث بنفس العمر على الرغم من عدم تحديد سبب واضح لذلك.
  • أيضاً لوحظ أن الأطفال الذين يتعرضون للموت المفاجئ في فصل الشتاء أكثر من الصيف وهذا يرجع لسبب ارتداء ملابس غير مناسبة تعرضهم للاختناق أو بسبب إصابتهم بالزكام والبرد والذي يعيق التنفس.
  • ومن الأطفال الذين تزيد فرص اصابتهم بالمتلازمة هم من كانو لهم أشقاء ماتو بسبب SIDS فهذا يزيد من احتمالية تعرضهم للموت المفاجيء.
  • الأطفال الذين يولودون قبل موعدهم المحدد ( ولادة مبكرة ) لان هذا بالتالي يؤثر على وزن الطفل وعدم اكتمال اعضاؤه.
  • أطفال الأمهات الصغية والتي تقل اعمارهم عن 20 سنة.
  • الأطفال المعرضين لاستنشاق دخان السجائر.
  • الأطفال المحيط بهم بيئة غير صحية أوأطفال العائلات الفقيرة أصحاب الاقتصاد المتدني وهذا يرجع لعدم توفر بيئة صحية للطفل.

لمزيد من المعلومات حول متلازمة موت الرضيع المفاجئ يمكنكم متابعة الفيديو

المصدر

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق