الصحة النفسية

كيف تحسن نفسيتك وتعدل مزاجك

يتعرض الإنسان للكثير من الضغوطات النفسية التي تجعله في حالة مزاجية سيئة،

فالمشاكل اليومية التي يواجهها في المنزل أو العمل تؤثر عليه تأثير سلبي

وبالتالي ينعكس ذلك على سلوكه وتعامله مع الآخرين.

وقد تستمر هذه الحالة عدة أيام ويمكن استمرارها يؤدي للاكتئاب.

كيف تحسن نفسيتك وتعدل مزاجك

الصحة النفسية لا تقل أهمية عن الصحة البدنية، بل إنها تؤثر على صحة الإنسان بشكل ملحوظ

وتؤثر على علاقاته الاجتماعية،كيف تحسن نفسيتك وتعدل مزاجك وما هى الخطوات التي تعمل على تحسن الصحة النفسية لدينا؟

هذا ما سنعرضه لكم من خلال هذا المقال فتابع معنا

معرفة السبب

يجب عليك معرفة السبب الرئيسي الذي أثر على صحتك النفسية، لأن عند معرفة السبب ومحاولة معالجة الأمر

ستتحسن النفسية من تلقاء نفسها وهذا طبيعي فعندما يزول المسبب تنحل المشكلة

النفسية لحالتها الطبيعية.

أما إذا كان السبب مستحيل حلّه، مثل وفاة شخص عزيز مثلاً أو فقدان حبيب، فهنا يجب على الشخص

البحث الفوري عن أمور تعمل على تحسين نفسيته حتى لا تتفاقم حالته وتزداد سوء.

البوح أو الفضفضة

عندما يبوح الإنسان بما داخله لشخص مقرب له جدًا ومحل ثقة، هذا يساعده كثيرًا على الشعور بالراحة،

بالإضافة بأنه يمكن لهذا الشخص أن يقدم النصائح والحلول التي تفيد في حل المشكلة

وقد يعمل على تهدئة الأمور ويصلح الحالة النفسية التي تمر بها.

التخلص من وقت الفراغ

عندما يصاب الشخص بحالة نفسية سيئة يجب عليه أن يشغل نفسه دائمًا وبشكل مستمر،

ولا يجعل له فرصة لوقت فراغ، حتى يستطيع نسيان الموضوع الذي سبب له الحزن.

ويمكن للإنسان أن يشغل وقته بعدة خطوات وهى:

  • ممارسة الهواية المفضلة لديه كالقراءة أو السباحة أو لعب الرياضة
  • محاولة الخروج مع الأصدقاء ولكن يجب اختيار الأصدقاء الذين يعكس روح التفاؤل والبهجة

والإيجابية والبعد عن الأصدقاء المتشائمين، فهذا سوف يعمل على تحسين النفسية بشكل كبير.

الاهتمام بالنفس

يجب في حالة الشعور بالنفسية المتعكرة العمل على الاهتمام بالنظافة الشخصية

كالاستحمام والحلاقة ولبس ملابس نظيفة ومريحة، ويمكن أيضًا عمل جلسات مساج

أو جلسات استرخاء في حوض الاستحمام هذا له دور فعّال في تحسين المزاج.

اقرأ أيضًا:الصمت الاختياري عند الأطفال

الصلاة

تقرب الشخص من ربه أثناء الصلاة أمر عظيم يعكس على النفسية شعور بالراحة والأمان،

فبذكر الله تطمئن القلوب وذلك في قوله تعالى (الّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقُلُوبُ )

صدق الله العظيم.

وبمجرد أن ينتهي الشخص المكتئب من صلاته ومن الدعاء لربه سوف يشعر براحه كبيرة وسوف يتخلص من القلق

الذي بداخله ويستطيع النوم بكل سهوله، وذلك في قوله عز وجل (واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا)

صدق الله العظيم.

تعلم مهارات جديدة

عندما تحاول تعلم مهارات جديدة وتدخل في تحدي مع نفسك يساعدك على تحفيز نشاطك وعملك

أو ممكن أن تطهو طبخة جديدة في منزلك، هذا كله سوف يشعرك بتحسن مزاجك.

الحصول على الدعم عبر المشاركة

المشاركة مع الآخرين يساعد كثير في التخلص من شعور التعب النفسي،

فيمكن الحصول على الدعم من خلال أشخاص آخرين وذلك من خلال مشاركتهم مشكلتك

ومساعدتهم لك في إيجاد الحلول المناسبة، بالإضافة إلى تجنبك الإنعزال بمفردك والانطواء على نفسك.

اقرأ أيضًا: أهم النصائح التي يجب إتباعها في تربية الأطفال

اقرأ أيضًا: كيف أعلم طفلي الدفاع عن نفسه

لمزيد من المعلومات يمكنكم متباعة الفيديو

المصدر: ويـــكيبيديـــا

 

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق