الصحة النفسية

كيف أحمي طفلي من التحرش الجنسي

التحرش الجنسي للأطفال مشكلة يعاني منها الكثير من الأطفال في مختلف المجتمعات الشرقية والغربية.

ولا بد من مواجهة هذه المشكلة  حتى وإن كان هذا واقع مؤلم وقاسي بالنسبة للأسرة والطفل.

لذلك يجب توعية كافة أفراد الأسرة ولفت انتباههم لهذه المشكلة وخطورتها على الطفل

ومعرفة كيفية التعامل معها في حال تعرض الطفل للتحرش الجنسي.

كيف أحمي طفلي من التحرش الجنسي

هذا كله سوف نطرحه من خلال مقالي هذا فتابعو معي.

ما المقصود بالتحرش الجنسي

التحرش الجنسي للأطفال أو الاستغلال الجنسي هو اتصال جنسي يحدث بين الطفل وشخص بالغ، ويحدث ذلك من أجل إشباع غرائزه ورغباته الجنسية من خلال القوة والسيطرة على هذا الطفل.

ويعتبر التحرش الجنسي بمثابة كل إثارة متعمدة يتعرض لها الطفل من قِبل شخص آخر من خلال الصور أو الأفلام أو القصص الإباحية و يكون التحرش على الشكل التالي:

  • إزالة ملابس الطفل وملامسة أجزاء من جسده.
  • التلصص على الطفل ومحاولة رؤيته عاريًا أثناء الاستحمام أو بشكل آخر.
  • تعلميه عادات سيئة كالاستمناء.
  • تعريضه إن كان وديًا أو عن طريق الخوف لأعمال مشينه وألفاظ فاضحه.
  • جعل الطفل يرى صور ومقاطع أفلام إباحية.

من هو المتحرش ؟

المتحرش هو شخص يكبر الطفل بخمس سنوات على الأقل، وله علاقة ثقة وقرب من الضحية.

وقد أكدت الدراسات أن أكثر من 75% من المتحرشين جنسيًا بالأطفال هم لهم علاقة قرابة بهم أو معروفين للضحية (عم – خال – جد – أب – جار- خادمة – سائق …إلخ).

والمتحرش دائمًا يحاول فرض سيطرته على الضحية باستخدام بعض الحيل أو عن طريق عدة وسائل مثل:

  • إغراء الطفل وترغيبه من خلال الحلوى أو الألعاب أو أي شيء يحبه الطفل.
  • استخدام أساليب العنف ضد الطفل وتهديده في حال تكلم أو أفصح عما يحدث معه.
  • يحاول المتحرش أن يعزز علاقته بأهل الطفل وأن يكون على تواصل حتى يستطيع التواجد بسهولة بالقرب منه.

علامات التحرش الجنسي للأطفال

تختلف علامات التحرش من طفل لآخر وهذا حسب عمر الطفل والفترة الزمنية التي يتعرض لها من التحرش الجنسي

وعدد المرات، ولكن من أبرز علامات التحرش على الأطفال بشكل عام هى :

  • شعور الطفل بالخوف وقد يبكي بدون سبب واضح.
  • قد تظهر عليه أعراض على غير عادته مثل عدم التحكم في البول أو البراز.
  • القلق والتوتر واضطراب النوم.
  • الخوف من بعض الأشخاص والأماكن أو ممارسة الأنشطة.
  • تأخر ملحوظ في نمو الطفل وتدهور وضعه الصحي.
  • تأخر و ضعف التحصيل الدراسي لديه.
  • رغبة الطفل في العزلة وتجنب الأصدقاء أو عدم مقدرته في التواصل مع الآخرين.
  • رؤية الطفل لأحلام مزعجة وكوابيس أثناء النوم.
  • عدم الثقة بالآخرين والخوف والرعب الدائم.
  • تغير في سلوك الطفل أو يتصرف بعنف بدون أي سبب واضح.
  • قد تظهر أيضًا علامات جسدية مثل:
  • صعوبة في المشي أو الجلوس.
  • أوجاع في المناطق التناسلية أو التهابات.
  • أوجاع في الرأس أو منطقة الحوض.

 

طرق الوقاية من التحرش وتوعية الطفل

  • ممنوع منعًا باتًا تقبيل الطفل من فمه حتى لو كان والديه، وتعليمه أن القبلة الجيدة هى على الخد فقط.
  • توعية الطفل بأن المناطق الحساسة خاصة به فقط ولا يسمح لأي شخص من لمسها أو رؤيتها.
  • عدم السماح للطفل بالذهاب مع الغرباء في أماكن معزولة.
  • يجب أن يعلم الطفل في حال تعرض للتحرش عليه أن يصرخ ويجري لأقرب تجمع به ناس، وأن يعرف بأن الشخص المتحرش جبان ويخاف من ردة فعله إذا صرخ وهرب منه.
  • تشجيع الطفل على الرفض بكل قوة في حال تعرض للتحرش.
  • علم طفلك الذهاب للحمام أثناء الفسحة المدرسية وليس في أي وقت آخر حتى لا ينفرد به أحدهم.
  • أخبر طفلك بأن لا يستجيب للمغريات التي يقدمها الغرباء مثل الحلوى والألعاب.
  • عليك إشباع طفلك بالحنان العاطفي والحب حتى لا يبحث عنهم عند شخص آخر ويستغله.
  • يجب بناء علاقة وطيدة مع طفلك وأن يخبرك بكل سوء يحدث معه بدون خوف، ولا تعنفه أو تصرخ في وجهه، وأعلمه بأنك تسانده وتحميه في حال تعرض لسوء أو مشكلة.
  • لا تضع اسم الطفل على حقيبته المدرسية من الخارج، لأن هذا يجعل المعتدي يعرف اسم الطفل ويقوم بمتابعته.

 

مصدر1: ويكيبيديـــــــــــــــــــا

مصدر2: منظمة الصحة العالمية 

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق