الصحة النفسية

علاج القلق دوائي أم معرفي سلوكي وكيفية التخلص منه

يعاني غالبية الناس من القلق بسبب الضغوط النفسية التي زادت في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ، مما جعل بعض علماء النفس يطلقون على هذا القرن عصر القلق.

وقد نلاحظ تأثير القلق على الزوج أو الزوجة وحتى الأبناء وجعلهم في حالة نفسية سيئة مما أدى إلى صعوبة في مواصلة الحياة بشكل طبيعي.

علاج القلق

فما هي أعراض القلق وهل علاجه دوائي أم معرفي سلوكي وما هى النصائح التي يجب اتباعها للخروج من الشعور بالقلق؟

هذا ما سنتحدث عنه بالتفصيل من خلال هذا المقال فتابعو معي

ما المقصود بالقلق

القلق أو المعروف باسم (Anxiety) يعتبر من أكثر الاضطرابات النفسية  التي تؤثر على الإنسان بشكل سلبي ويكون مصحوب بانفعالات مؤلمة مثل التوتر والشعور بالخوف والضيق وعدم الراحة، ويُصنف لعدة أنواع وقد يؤدي مضاعفاته لمشاكل نفسية أخرى تهدد حياة الإنسان.

أنواع القلق

اضطراب القلق المتعمم

والذي يعرف باسم (Generalized anxiety disorder) وهو القلق الزائد حيال القيام بأى نشاط أو الانخراط بأي عمل أو حدث روتيني.

اجروفوبيا (Agoraphobia)

أو رهاب الميادين وهي حالة من الخوف من التواجد في الميادين أو الأماكن العامة مثل الخوف من المواصلات العامة أو المسرح أو أي أماكن بها تجمعات بشرية وفي الغالب هذا النوع من القلق يصيب النساء على الأغلب ومن الغريب إنه من النادر جدًا إصابة الأطفال به

اضطراب القلق بسبب حالة طبية

وهونوع من القلق يحدث نتيجة الإصابة بمشكلة صحية أو حالة طبية معينة.

اضطراب الهلع (Panic disorder)

وهو أقصى مستوى للقلق ويحدث لفترة وجيزة ويكون مصاحب بانفعلات أخرى مثل الخوف والتوتر الشديد وسرعة في ضربات القلب وضيق التنفس وألم في الصدر.

الصمت الاختياري (Selective mutism)

وهذا القلق يصيب الأطفال ويؤدي إلى فشل الطفل في الكلام في مواقف محددة مثل التواجد في المدرسة وقد تحدثتنا عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال مقال بعنوان الصمت الاختياري عند الأطفال.

قلق الانفصال

وهو اضطراب يصيب الاطفال نتيجة خوفهم من انفصالهم عن والديهم.

 

الرهاب الجماعي

وهو الشعور بالخجل الزائد وقلة الثقة بالنفس والخوف من الانخراط في الأحداث الاجتماعية.

علاج القلق
علاج القلق

الأعراض الجسدية للقلق

  • الشعور بالضيق وصعوبة بالتنفس.
  • سرعة ضربات القلب والشعور بالنبض.
  • جفاف في الحلق وصعوبة في البلع
  • اضطرابات في الهضم وشعور بألم في المعدة ومغص متكرر مع حدوث إمساك أو إسهال.
  • فقدان الشهية.
  • آلام في العضلات والمفاصل خاصة في الرقبة أو الظهر.
  • زيادة في إفراز العرق.
  • بالنسبة للمرأة يمكن يحث لها اضطرابات في الدورة الشهرية وعدم انتظامها.

 

الأعراض النفسية للقلق

  • الشعور بالخوف الزائد من حدوث شيء سيء.
  • أفكار سلبية تلقائية متلاحقة مع تشتت الذهن وضعف القدرة على التركيز.
  • النسيان
  • الانفعال والغضب السريع
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق وعدم الراحة

أسباب وعوامل تؤدي إلى القلق

  • الاستجابة العصبية لمثير الخوف، بمعني خوف الانسان من شخص ما يتمتع بسلطة أكبر منه ويستطيع التحكم به، على سبيل المثال خوفه من مقابلة عمل أو رئيسي في العمل أومن مواجهة مشكلة ما.
  • يقول الباحثون أن هناك مواد كيميائية طبيعية توجد في الدماغ وتسمى الناقلات العصبية تؤثر في حدوث هذه الاضطرابات.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض السكري وأمراض القلب.
  • معاناة الشخص من طفولة قاسية في الماضي أو تعرضو لصدمة ما هذا قد يؤدي لاصابتهم في بالقلق.
  • الشعور بعدم الأمان أو التعرض أو الارتباط بعلاقة عاطفية غير مرضية.
  • عوامل وراثية حيث يمكن انتقاله من جيل لآخر كما أثبتت بعض الدراسات.
  • الإصابة باضطرابات نفسية والتي صنفت ضمن أنواع القلق مثل:
  1. الرهاب الجماعي
  2.  اضطراب الهلع
  3.  اضطراب التوتر
  4. اضطراب القلق المتعمم

علاج القلق الدوائي والنفسي

في الحقيقة يمكن علاج القلق عن طريق بعض العقاقير والأدوية الطبية ويمكن علاجه نفسيًا، أو يمكن استخدام العلاج النفسي والدوائي معًا في بعض الحالات.

علاج القلق الدوائي

تتوفر عدة علاجات دوائية تعمل على تخفيف أعراض القلق والحد منه وتتمثل هذه العلاجات في:

أدوية مضادة للقلق

وهى عبارة عن أدوية تعمل على التخفيف من حدة الشعور بالقلق وأعراض خلال 30 أو 90 دقيقة من تناولها والتي تسمى البنزوديازيبينات (Benzodiazepines) ولكن إذا تم تناولها لعدة أسابيع يمكن تسبب الإدمان.

أدوية مضادة للاكتئاب

وهى أدوية لها تأثير على الناقلات العصبية المسؤولة عن نشوء اضطرابات القلق، ومنى أشهرأنواع هذه الأدوية بروزاك ((Prozac وفلوكسيتين (Fluoxetine).

علاج القلق النفسي

  • الدعم النفسي له دور كبير للخروج من حالة القلق ويتم ذلك من خلال دعم الأقارب والأصدقاء والتواجد بينهم وتجنب العزلة.
  • تأدية الشعائر الدينية والتي تعمل على الشعور بالراحة النفسية وزيادة الإيمان بالله والتوكل عليه في حل جميع المشاكل.
  • التنفس بعمق وببطء في حالة الشعور بالتوتر وضيق بالتنفس فهذا يعمل على تحفيز العصب الحائر مما يساعد على الاسترخاء.
  • الذهاب إلى طبيب محتص في مجال الصحة النفسية، فمن خلاله يتم تشخيص المرض جيدًا وذلك يتم من خلال عدة ججلسات حتى يتم معرفة السبب الحقيق المسبب للقلق ومن ثم يقوم الطبيب بمباشرة العلاج المناسب له حسب نوعية القلق وحدة أعراضه.

المصدر 1 : ويــكيبيديـــــــــــــــــا

المصدر 2: منظمـــة الصحــة العالميـــــــة 

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق