الصحة النفسية

حقائق صادمة عن العنف ضد الأطفال و خطورة تأثيره عليهم

العنف ضد الأطفال ظاهرة يعاني منها الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتتعدد أشكالها والأماكن التي تُمارس فيها.

وتعتبر هذه الظاهرة من أكثر الظواهر التي تعتصر ألم الانسانية وتترك آثار سلبية تدمر صحة الطفل النفسية والاجتماعية.

لذلك سوف نتحدث  عن هذا الموضوع عبر موقع إعرفها من خلال مقالي هذا فتابعو معي.

حقائق صادمة عن العنف ضد الأطفال 

يؤثر العنف على الصحة النفسية للأطفال مما يؤدي إلى حدوث حالات مرضية و إجرامية تؤثر بالسلب على الفرد والمجتمع.

وقد أثبتت الدراسات أن كل خمس دقائق يموت طفل نتيجة العنف و ملايين الأطفال الآخرين في حالة خوف ورعب من العنف البدني والعاطفي والجنسي.

أنواع العنف ضد الأطفال

العنف في مرحلة الطفولة المبكرة

وهنا يتعرض الأطفال دون سن الخامسة للعنف في المنزل وللأسف أن نسبة كبيرة من الأطفال وتقدر بحوال 600 مليون طفل يعيش بدون حماية قانونية كاملة تحميهم من العنف المنزلي.

ويتعرض هؤلاء الأطفال للعنف من مقدمي الرعاية لهم أو من أحد الوالدين، وقد يستخدمون أساليب العنف بدافع من الغضب والإحباط أو لانهم لا يدركون مخاطر العنف ولا يعرفون أساليب بديلة للتأديب.

اقرأ أيضًا: اكتشفي أسرار تربية البنات وأبرز الأخطاء الشائعة

العنف ضد الأطفال
العنف ضد الأطفال

العنف في المدرسة

غالباً ما يتوقع الآباء والمعلمون والطلاب أن المدارس هى المكان الآمن الذي يوفر للأطفال فرص التعلم والنجاح والازدهار.

ولكن في الحقيقة يوجد نسبة كبيرة من الأطفال تتعرض للعنف في المدارس مما يحول دون استفادتهم من التعلم بشكل صحيح،

بالإضافة إلى أن العنف في المدارس يؤدي إلى تسرب الاطفال من المدرسة وعدم المواظبة على الدراسة وهذا سبب رئيسي لضعف التحصيل الدراسي.

ومن أشكال العنف المدرسي

  •  التنمر
  • التحرش الجنسي
  • العقوبات البدنية من قِبل المعلمين والطلبة
  • الهجمات على المدارس وإطلاق النار.

العنف في مرحلة المراهقة

عندما يبلغ الأطفال مرحلة المراهقة، يقضون وقتًا أطول خارج المنزل أو على الإنترنت مما يعرضهم لأشكال أخرى وجديدة من العنف

وقد أثبتت الدراسات أن كل سبعة دقائق تقريباً يموت مراهق نتيجة أعمال عنف.

فعلى الصعيد العالمي معظم وفيات المراهقين ناجمة عن جرائم قتل وتتفاوت النسب من دولة لأخرى، على سبيل المثال: أمريكا اللاتينية والكاريبي هم من أكثر المناطق التي يتعرض فيها المراهقون للوفاة نتيجة جرائم قتل.

أما في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيتعرض المراهقون للعنف والوفاة نتيجة الصراعات والحروب.

حيث أن المراهقون الذين يعيشون في تلك الأماكن المتأثرة بالحروب والصراعات يتعرضون لمخاطر كثير من أبرزها:

تجنيدهم من قِبل الجماعات المسلحة، وجعلهم في مرمى تبادل إطلاق النار أو جعلهم كدروع بشرية من السهل التضحية بهم.

العنف ضد الأطفال
العنف ضد الأطفال

العنف الجنسي

العنف الجنسي يتعرض له الفتيان والفتيات على حد سواء في أي مكان وفي أي سن.

ورغماً أن العنف الجنسي دائماً مرتبط بالغرباء إلا أن الأطفال يتعرضون بشكل كبير للعنف الجنسي من قِبل أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء والمقربين.

ويشمل هذا النوع على عدة أشكل منها التحرش الجنسي أو الاتصال البدني المباشر، أو إجبار الطفل على المشاركة في نشاط جنسي، أو مشاهدة محتوى جنسي عبر الانترنت أو سماع ألفاظ جنسية غير مرغوبة.

وللأسف معظم ضحايا العنف الجنسي لا يرغبون بالتحدث عن ذلك ولا يطلبون المساعدة، وترجع الاسباب لذلك

  •  خوفهم من انتقام المتحرش منهم
  • فقدان الثقة بالآخرين لتقديم المساعدة لهم
  • شعورهم واحساسهم بالعار حيال تعرضهم للعنف الجنسي

وقد قالت 9 من بين 10من الفتيات اللواتي تعرضن للعنف الجنسي، انه تم إجبارهن على الجماع القسري من قِبل شخص قريب أو معروف لهن.

اقرأ أيضًا: كيف أحمي طفلي من التحرش الجنسي

تأثير العنف على الأطفال

  • ضعف التحصيل الدراسي للطفل وذلك نتيجة رفضه للذهاب إلى المدرسة بسبب تعرضه لأحد أشكال العنف داخل مدرسته.
  • تعرض الطفل للإصابة بأضرار جسدية كالجروح والحروق والكسور والتشوهات البدنية وتأخر النمو وفقدان المهارات العقلية والبدنية وقد يؤدي العنف أحيانًا إلى الوفاة.
  • إصابة الطفل بأمراض نفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر واكتسابه لسلوكيات خاطئة كالرسقة والتخريب وبالتالي يصبح شخص مضطرب نفسياً واجتماعياً.
  • العنف يؤثر على تواصل الطفل مع الآخرين وشعوره بفقدان ثقته بنفسه وانعزاله وبالتالي يؤدي ذلك إلى تدهور حياة الطفل الاجتماعية والنفسية.

اقرأ أيضًا:  أشهر 7 أسئلة محرجة يسألها الأطفال وكيفية الإجابة عليها

المصدر 1: unicef

المصدر 2: wikipedia

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق