تربية الأطفال

تنمية المهارات الحياتية  للأطفال من خلال 6 قواعد هامة

تنمية المهارات الحياتية للأطفال أمر هام وضروري لكل طفل، فهى تساعده على أن يكون مستقل قادر على الاعتماد على نفسه، ذو شخصية قوية متميزة عن الآخرين.

فكل أم وأب  يتمنى أن يكون طفله متميزاً و شخصية فعّالة ومسؤولة في المجتمع عندما يكبر.

تنمية المهارات الحياتية  للأطفال

تنمية المهارات الحياتية

عليكم نقش ذلك في الطفل منذ الصغر كي ينشأ تنشئة سليمة وصحيحة تمكنه من تحقيق النجاحات في المستقبل وتجعله قادراً على التواصل مع المجتمع المحيط به.

المقصود بالمهارات الحياتية

هي السلوكيات والمهارات الشخصية، والاجتماعية،  اللازمة للأفراد للتعامل بثقة مع أنفسهم ومع الآخرين .

وذلك باتخاذ القرارات المناسبة والصحيحة وتحمل المسؤوليات الشخصية والاجتماعية ، وفهم النفس والغير

وتكوين علاقات إيجابية مع الآخرين وتفادي حدوث الأزمات والقدرة على مواجهة المشاكل.

أولاً ⇐ المشاركة و اللعب بشكل جيد مع الآخرين

يجب تعليم الأطفال اللعب ضمن فريق وقبول الآخرين على الرغم من اختلافهم.

فمن الضروري تشجيع الأطفال على التعاون ومشاركة الآخرين في اللعب.

وبهذه الطريقة يمكنك غرس التسامح في نفوسهم وقبول الآراء المختلفة ، وأيضًا يمكنهم تعلم التعاطف و وضع أفكار الآخرين ومشاعرهم في الاعتبار.

ثانيًا ⇐ تعليم الطفل مواجهة المشاكل والأزمات

على الأم تعليم طفلها مواجههة مشاكله بنفسه وهذا ليس بالأمر السهل ولكن كي يستطيع الطفل مواجهة أزماته ويتعامل معها بشكل صحيح،

لا بدمن تعزيز ثقة الطفل بنفسه ، وهذا يتم من خلال التوجيه الصحيح وا تباع أسس التربية السليمة والتي تحدثنا عنها في مقالات سابقة

ثم القدرة على مواجهة المشكلات وإيجاد حلول لها تحت إشراف الأم وتوجيهاتها في البداية

ثم تحاول الأم أن تترك المسؤولية كاملة على الطفل شيئا فشيئًا وتراقب تصرفاته من بعد أولاً،  للتأكد من أنه سيتعامل بشكل جيد لحل أزماته ومشاكله الخاصة.

تنمية المهارات الحياتية

ثالثًا ⇐ إدارة الوقت

على الأطفال تعلم احترام الوقت واستغلاله بشكل صحيح منذ الصغر، لأن ذلك سوف يساعدهم كثيراً عندما يكبرون

ومن هنا فإن تعويد الأطفال على بعض الأدوات الرئيسية مثل حساب الوقت، تقسيم التكليفات إلى مهام أصغر وتوقيتها،

جدولة الأعمال اليومية يجعل الطفل قادر على الاستفادة من حياته بشكل صحيح كما يجعل معيشة الأهل أكثر سهولة.

رابعًا ⇐ إدارة الأموال

يتعلم الأطفال في مراحل التعليم الابتدائية أساسيات الحساب وعلوم الرياضيات الأولية مثل:

(الجمع والطرح والضرب والقسمة)  والتي تعد نواة جيدة لاكتساب الطفل مهارة أكبر هي مهارة إدارة الأموال.

هذه المهارة التي ستحميه لاحقاً من التبذير، وضعف إدارة مقدراته المالية فضلاً عن الاقتراض والديون.

من الأدوات الرئيسية في مهارة إدارة الأموال :

  • الادخار
  •  ترشيد الانفاق
  •  ترتيب أولويات الشراء
  •  المقايضة وغيرها.

خامسًا ⇐ تعليم الأطفال عادات صحية

تدريب الأبناء على العادات الصحية وقواعد النظافة العامة لا يرتبط بعمر محدد ولكن يجب على الأطفال تعلم العادات الصحية نظراً لضعف مقاومتهم للأمراض و العادات الصحية التي يجب أن يتعلمها الأطفال والقيام بها يومياً بأنفسهم هي:

  • العادات الصحية مثل الاستحمام
  • غسل الأسنان
  • غسل اليدين قبل الطعام وبعده
  •  تغيير الملابس الداخلية يجب أن تكون عادات يومية راتبة في حياة الطفل.

سادسًا ⇐ مهارات تنظيف المكان

قد يُستهان بتعليم الطفل كيفية تنظيم وتنظيف المكان الذي يجلس فيه أو يعيش فيه،

ولكن هذا من أهم المهارات التي يجب أن يتعلمها كل الأطفال، عندما ينتقلون للعيش بمفردهم في الجامعة أو عند الزواج والتحول إلى بيت الزوجية.

ومن أمثله  المهارات الأساسية هي:

  • ترتيب الفراش
  •  تنظيف طبق الطعام
  •  جمع الألعاب
  • تنظيف مكان اللعب ومذاكرة الدروس.
  • غسل الجوارب والأدوات الشخصية

هى مهارات وأشياء بسيطة لكنها تنمي قيماً كبيرة في نفس الأطفال وتسهل عليهم الكثير من الأمور في المستقبل.

∴ أخيراً

  • من أجل استمرار هذه العادات بحوافز داخلية ودوافع شخصيّة يفضل أن يعرف الطفل لماذا يفعل ذلك؟
  •  وما هي الأثار السلبية المترتبة على إهماله لهذه العادة الصحية؟.

فعليك بالحوار الإيجابي مع الطفل وتخصيص وقت كافي يومياً للتحدث معه، كما يجب على الأبوين توفير الدعم النفسي قبل المادي للطفل فهذا له دور كبير على سلوكياته وطريقة تواصله مع الآخرين.

عندما ندرك ما هي المهارات الحياتية التي يجب أن يتعلمها أطفالنا نكون قد وضعنا أيدينا على أول خطوات تنشئة طفل ناجح في حياته الخاصة والمجتمع من حوله.

إليكم فيديو تعليمي يوضح أهم المهارات الحياتية التي يجب أن يتعلمها الطفل

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق