الحمل والولادة

تشوه الجنين الأعراض والأسباب وكيفية تجنب الإصابة به

تشوه الجنين من أصعب المشاكل التي تواجه الأبوين، حيث تعتبر أصعب اللحظات تلك التي يخبر بها الطبيب الأبوين بأن الجنين مصاب بعيب خلقي أو تشوه مما قد يؤثر على حياته بعد ذلك.

ولأهمية هذا الموضوع والذي يعاني منه الكثير من الناس سوف نتحدث عنه بالتفصيل من خلال هذا المقال فتابعوني.

تشوه الجنين الأعراض والأسباب وكيفية تجنب الإصابة به

تشوه الجنين عبارة عن مشاكل بنيوية في جسم الجنين،  قد ينتج عنها إعاقات جسدية أوعقلية بعد الولادة.

وأسباب تشوه الجنين عديدة ومتنوعة، ولكن من الممكن تجنب بعضها.

ومن الجدير بالذكر التنويه لأن تشوهات الأجنه لها أنواع عديدة جداً قد تصل الآلاف !

كما ويعتبر تشوه الجنين السبب الرئيسي في موت المواليد حول العالم في الوقت الحاضر.

وقد تكون بعض التشوهات والعيوب الخلقية غير ضارة،

بينما يحتاج البعض منها إلى علاج طويل الأمد، وغالباً ما تكون هذه العيوب الخلقية الشديدة هي السبب الرئيسي في وفاة الرضع في العالم ، حيث تمثل نسبة 20% من الوفيات.

تشوه الجنين
تشوه الجنين

♦ أسباب تشوهات الجنين

  • عوامل وراثية.
  • مشاكل وخلل في الجينات والكروموسومات حيث تعمل بشكل غير طبيعي.
  • التعرض لبعض الأدوية والكيماويات.
  • حدوث العدوى أثناء الحمل.
  • ارتكاب الأم الحامل اخطاء بالعادات والسلوكيات أثناء فترة الحمل
  •  قد تكون الأسباب الدقيقة غير معروفة.

♦ عوامل الخطر والتي تزيد فرصة الإصابة بتشوهات الجنين

تشوهات الجنين تحدث في حالات عديدة، ولكن هناك حالات معينة تزيد من خطر الإصابة بها، وذلك كما يلي:

  • التاريخ العائلي للعيوب الخلقية، أو غيرها من الاضطرابات الوراثية.
  • تعاطي المخدرات أو استهلاك الكحول، أو التدخين أثناء الحمل.
  • زيادة سن الأم عن 40 عام.
  • عدم كفاية الرعاية في الحمل والفترة ما قبل الولادة.
  •  العدوى الفيروسية أو البكتيرية، بما فيها العدوى المنقولة جنسياً.
  • استخدام بعض الأدوية عالية الخطورة، مثل الأيزوتريتنون والليثيوم.
  •  الحالات الصحية المزمنة مثل مرض السكري.
تشوه الجنين
تشوه الجنين

♦ أنواع تشوهات الجنين

يتم تصنيف تشوهات الجنين إلى نوعين وهما:

  •  هيكلية
  •  وظيفية ونمائية

♦ أولاً: العيوب الهيكلية

تحدث العيوب الهيكلية عندما يكون جزء معين من الجسم مفقوداً أو مشوهاً، والعيوب الهيكلية الأكثر شيوعاً هي:

  • عيوب القلب: والتي تشمل تشوهات القلب.
  •  الشفة المشقوقة: عندما يكون هناك فتحة في الشفة أو سقف الفم.
  • السنسنة المشقوقة: عندما لا يتطور الحبل الشوكي بشكل صحيح.
  •  القدم الحنفاء: عندما تشير القدم إلى الداخل بدلاً من الأمام.

♦ ثانيًا: العيوب الوظيفية والنمائية

تعبر هذه العيوب عن عدم عمل جزء أو نظام الجسم بشكل صحيح، وهي غالباً ما تسبب إعاقات في الذكاء والنمو، وتشمل العيوب الخلقية الوظيفية والنمائية :

عيوب التمثيل الغذائي: التي تسبب مشاكل في كيمياء جسم الطفل، والمشاكل الحسية، ومشاكل الجهاز العصبي، وتشمل الأنواع الأكثر شيوعاً لها ما يلي:

متلازمة داون: والتي تسبب التأخر في النمو البدني والعقلي.

مرض الخلايا المنجلية: والذي يحدث عندما تصبح خلايا الدم الحمراء مشوهة.

 التليف الكيسي: والذي يدمر الرئتين والجهاز الهضمي.

♦ كيفية تجنب الإصابة بتشوه الجنين

للأسف إن معظم العيوب الخلقية لا يمكن منعها، ولكن هناك بعض الطرق لتقليل خطر إنجاب طفل مصاب بعيب خلقي، وذلك كما يلي:

  •  تناول حمض الفوليك قبل الحمل وطوال فترة الولادة يساعد على منع تشوهات العمود الفقري والدماغ.
  • تناول الفيتامينات السابقة للولادة أثناء فترة الحمل.
  •  تجنب الكحول، والمخدرات، والتبغ أثناء وبعد الحمل.
  •  توخي الحذر عند تناول الأدوية، وإخبار الطبيب بأي أدوية يتم تناولها، بما فيها الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.
  • استشارة الطبيب حول اللقاحات والتطعيمات، والآمن منها وغير الآمنة.
  • الحفاظ على وزن صحي، خاصة عند الإصابة بحالة صحية مزمنة، مثل مرض سكر الحمل .

المصدر الأول 

المصدر الثاني

لمزيد من التفاصيل حول تشوه الجنين يمكنم متابعة الفيديو

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق