الحمل والولادة

تشققات الحمل وترهلات البطن بعد الولادة

تشققات الحمل وترهلات البطن مشكلة تعاني منها معظم السيدات بعد الولادة

و لا تعرف كيف تتخلص منها، موقعنا الأسرة والطفل سوف يتحدث عن كيفية القضاء 

على تشققات الحمل وترهلات البطن بعد الولادة  وبطريقة سهلة وبسيطة جدًا من خلال هذا المقال

تشققات الحمل وترهلات البطن بعد الولادة

تعرفى على اهم نصائح للتخلص من تشققات الحمل وترهلات أسفل البطن بعد الولادة

بعد إنتهاء فترة الحمل تبدأ علامات تشقق الجسم بالظهور، وذلك على شكل تشققات طولية وترهلات أسفل

البطن يصعب التخلص منا بالعادة إلا عن طريق العمليات الجراحية.

تقدم لنا الدكتورة نيفين الزهيري؛ وسائل على كيف تتخلص المرأة الحامل من تشققات الحمل وترهلات أسفل البطن، وأنجع الطرق للتخلص منهما.

بداية أوضحت الدكتورة نيفين أنَّ علاج آثار الحمل كالتشققات والترهلات في منطقة أسفل البطن يكون

باستخدام جهاز «الريوبلش»، وهو جهاز يعتمد على حقن غاز ثاني أكسيد الكربون تحت الجلد بكميات

ضئيلة جداً لا تكاد تذكر، وهو غاز طبيعي غير ضار؛ لم يثبت أنَّه تسبب في أي مضاعفات؛ أو أنَّ له آثاراً جانبيَّة.

وتستخدم هذه التقنية بفعاليَّة عالية في علاج العديد من الحالات التي كان علاجها صعباً في السابق من

تشققات الجلد الناتجة عن الحمل والسمنة، وقد أكدت الدراسات فاعليتها الممتازة في التقليل والتخفيف

من مشكلة السيلولايت «تراكم الدهون» وشد الجلد المتراخي، إذ يؤدي ضخ الغاز إلى توسيع الأوعية الدمويَّة

داخل طبقة الأدمة من الجلد، فيحاول الجسم إعادة التوازن وإصلاح الخلل الوهمي، الذي سببه الحقن

بين نسبتي الأكسجين وغاز ثاني أكسيد الكربون. وهذا التوسع في الأوعية الدمويَّة ينتج عنه تدفق الدم

محملاً بالأكسجين والمادة الغذائيَّة إلى المناطق التي تم حقنها،

ما يساهم في إعادة ترميم خلايا الجلد والكولاجين الموجودة في المناطق المراد علاجها.

وتحتاج هذه التقنية إلى أربع جلسات وحتى 12 جلسة، وفي المتوسط 6 جلسات تخضع لها المريضة

أسبوعياً وأحياناً كل أسبوعين، كما أنَّ النتائج تكون طويلة الأمد، لكن لضمان استمراريَّة مفعول العلاج ننصح

بجلسات منتظمة شهريَّة؛ للحفاظ على النتيجة. وبغض النظر عن الوخز البسيط الذي يشعر به المريض

أثناء الحقن فلا يوجد أي ألم آخر يذكر، غير أنَّ ذلك الوخز يتبعه شعور بالدفء فور الانتهاء من عمليَّة الحقن.

تشققات الحمل وترهلات البطن بعد الولادة ونصائح مفيدة

تشققات الحمل وترهلات البطن بعد الولادة

ـ احرصي قبل يومين من الحقن على استخدام كريم يحتوي على الفيتامين (K)، ما يمنع من احتباس الدم

بالجلد، والتقليل من اصطباغه باللون الأزرق والتخفيف من أثره، وأكملي المواظبة عليه ليومين آخرين بعد الحقن.

ـ تجنبي التعرُّض للحرارة العالية والأبخرة مثل: الساونا والبخار وأشعة الشمس، ما يقلل من مدَّة المواد

المحقونة داخل البشرة، ويضعف من أثرها العلاجي.

ـ واظبي على تحريك المنطقة التي تم حقنها، وذلك للتأكد من مرور المادة داخل العضل دون سواه.

اقرأ أيضًا: التخلص من زيادة البطن بعد الولادة

دهون أسفل البطن

وللقضاء على الدهون في منطقة البطن ينصح الأطباء لضمان استمرار نتائج الحقن في تلك المنطقة؛ باتباع برنامج غذائي صحي خالٍ من الدهون المشبعة والموجودة بكثرة في المقليات، والوجبات السريعة واللحوم،

وتناول الدهون المفيدة مثل (أوميجا-3)، والمتوفرة في أسماك التونا والسلمون والمكسرات بدلاً منها.

وكذلك داومي على ممارسة الرياضة بانتظام؛ لضمان استمراريَّة النتائج المتمثلة في شدِّ الجلد المترهل

الناتج عن الحمل وزيادة الوزن أو ما بعد الولادة.
وللمحافظة على نتائج دائمة، استعملي كريماً خاصاً يصفه الطبيب، ويحتوي على بعض الفيتامينات المهمة

للبشرة والجلد كفيتامين (E)؛ لأنَّ الجلد عامَّة يتحسن عندما تكون نسبة الترطيب عالية داخل الخليَّة،

حيث إنَّ مقاومتها لعمليات الأكسدة الخارجيَّة مثل التعرَّض للشمس تكون كبيرة جداً.

اقرأ أيضًا: فوائد الأناناس الصحية وفوائده للمرأة

علاج تشققات الحمل وترهلات البطن بعد الولادة

 

ترهلات الولادة لا تختفي نهائيا بعد الولادة، الحل إذا هو أن تحاولي تخفيف أثرها قدر الإمكان وكلما بدأت أبكر في معالجة الترهلات كلما كانت احتمالات إخفائها افضل.

أفضل وقت للبدء بإزالتها هو عند بداية ظهورها على شكل علامات حمراء تظهر على الجلد ولكن في حالة بدأت هذه الترهلات بالشحوب والاختفاء فان علاجها يكون اصعب.

إن النساء الحوامل تظهر لديهن علامات الترهل خلال فترة الحمل فالوزن الزائد على المعدة بالإضافة إلى

الزيادة الكبيرة في وزن الجسم بشكل عام يؤدي إلى ظهور علامات الترهل في الشهر السادس أو السابع من فترة الحمل.

لكن النساء لسن فقط من يعانين من هذا الشئ بل إن الرجال وخاصة الذين يمارسون رياضة كمال الأجسام

ورفع الأثقال عرضة لان يصابوا بعلامات الترهل نظرا للرفع المتكرر لأوزان كبيرة وعلى فترات زمنية طويلة.

وكذلك يصاب بعض الأشخاص بالترهل في حالة النقص أو الزيادة المفاجئة في الوزن خلال فترة قصيرة من

الزمن. إذا لم تكوني قد اكتسبتِ الوزن لأي سبب خلال حياتك فإنه من غير المرجح أن تصابي بهذه العلامات.

لكن النساء اللواتي عانين من زيادة مفاجئة في الوزن ولو كانت بسبب الحمل فانه من المرجح إصابتهن بالترهل.

ينصح الأطباء بتدليك مكان الترهل حتى تتحسن الدورة الدموية في المنطقة المصابة مما يخفف من أثار الترهل

وكذلك وضع الكريمات المرطبة على المنطقة يساعد بشكل كبير. بالإضافة إلى تناول الأغذية المفيدة للجلد

مثل الأغذية المحتوية على فيتامينات C و E و silica التي تساعد في تكوين الكولاجين.

ومن جانب آخر، كثيرا من النساء يجدن مشكلة في تراكم السلوليت الذي يجعل شكل الجلد مثل قشرة

البرتقال خصوصا على الساقين ومنطقة الأرداف وهذا ناتج عن زيادة تراكم السلوليت تحت الجلد نتيجة

لعوامل كثيرة منها الهرمونات الأنثوية والسن والعادات الغذائية وقلة ممارسة الرياضة.

إن السلوليت يتخزن في الليل في الأنسجة الدهنية وحركة الدهون تكون في النهار

اقرأ أيضًا: مشاكل الحمل الشائعة وطرق الوقاية والعلاج

لمزيد من المعلومات يمكنك متابعة الفيديو

 

 

 

الوسوم

amlrageb

أمل رجب : كاتبة محترفة في مجال الويب لدى شركة الوليد هوست تهتم بكل ما يخص الأسرة و الطفل من حيث الأمراض التي يمكن أن تصيب الأطفال و طرق التعامل معهم

مقالات ذات صلة

إغلاق