الصحة النفسية

الصوم و الصحة النفسية و تأثيره السحري على الإنسان

يتساءل الكثير من الناس عن تأثير الصيام على الصحة النفسية هل هو تأثير سلبي أم إيجابي.

في الحقيقة قد نرى أن الصيام له تأثير إيجابي على صحة الإنسان النفسية وقد أكد العلماء على ذلك،

حيث إنه له أثر بالغ في معالجة الاكتئاب النفسي، والأمر يرجع إلى تخطي الصائم لمرحلة الامتناع عن الطعام والشراب

إلى مرحلة الارتقاء الروحاني، ماذا يعني ذلك؟ وماهو تأثير الصيام على الصحة النفسية؟

هذا ما سنتحدث عنه بالتفصيل عبر موقعنا إعرفها من خلال مقالي هذا فتابعو معنا.

تأثير الصيام على الصحة النفسية

الثبات النفسي:

الصوم يجعل الإنسان معتاد على الصبر، والصبر على الشدائد من القيم التي حث عليها الدين الإسلامي فهو بمثابة قوة معنوية يتسلح بها البشر لتخطي الأزمات.

كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( رمضان شهر الصبر، وإن الصبر ثوابه الجنة ).

بالإضافة إلى أن الصيام يؤهل الإنسان على الإشباع حيث أنه امتناع عن رغبات النفس والجسم وبالتالي هذا يعتبر تدريب للنفس، يسميه علماء النفس ( تأهيل الإشباع ).

وبالتالي يعتبر الصيام دورة تدريبية حيوية وفعّالة تتكرر سنويًا، تعود على الإنسان بتعلم الصبر والثبات النفسي مما يدفعه ذلك إلى النضج وتكامل الشخصية.

 

الهدوء النفسي والسلام الداخلي

الصوم يعتبر عامل مهديء فعّال للأنسان، يجعله يشعر بالسلام الداخلي والراحة والنفسية.

ويرجع ذلك بسبب أداء فريضة الصوم التي فرضها الله عز وجل وبالتالي أداء الإنسان لهذه الفريضه التي تقربه من ربه، تجعله يشعر بالهدوء النفسي وتعتبر من أكثر العلاجات النفسية التي تعالج القلق والتوتر والإكتئاب وحالات الأرق اضطرابات النوم المختلفة.

الصوم و الصحة النفسية
الصحة النفسية

تهذيب النفس

يعتبر الصوم فرصة جوهرية للمسلم  للتخلص من الذنوب والمعاصي التي ارتكبها،

فعندما تقرأ القرآن الكريم خلال هذا الشهر الفضيل يخلصك الله سبحانه وتعالى من الذنوب ويغفرلك وتزيد حسناتك وتمحو عنك السيئات.

كما قال رسولنا الكريم ( من صام رمضان ايمانًا واحتسابًا، غُفر له ما تقدّم من ذنبه ).

فالصوم يزكي النفس ويمنع الأنسان من ارتكاب المعاصي بالإضافة إلى إنه يزرع الخشوع والعفه في نفسية الإنسان ويقربه من الله عز وجل ويعمل على إحياء الضمير وضبط الشهوات ومجاهدة النفس.

 

الاسترخاء

من المعروف أن الاسترخاء علاج فعّال لجميع حالات الاضطرابات النفسية، والصوم يساعد على الاسترخاء وتقوية الإرادة مما يؤدي إلى الاستقرار النفسي والعاطفي.

الشعور بالمسؤولية وتقوية الحس الداخلي

الانسان العاقل المتزن المؤمن بالله وباليوم الآخر والذي يفرق بين الخطأ والصواب هو الإنسان الذي يتحلى بالشعور بالمسئولية.

والصوم يجعل الفرد يشعر بالاحساس بالمسئوولية ويقوي لديه الحس الداخلي.

علاج الأمراض النفسية

الصوم يساهم بشكل كبير في علاج الأمراض النفسية وبالأخص الوسواس القهري التي يعاني منه عدد كبير من الناس.

ويتم ذلك من خلال تقوية إرادة هؤلاء المرضى واستبدال اهتمامهم الوساوس والأوهام المتعلقة بالأفكار الغير منطقية بالعبادات وممارسة طقوس الصيام والصلاة والذكر مما يعطي دفعة داخلية تساعد المريض على التغلب على الوساوس القهرية.

الصوم و الصحة النفسية
الصوم و الصحة النفسية

 

الصوم نعمة كبيرة أنعم الله بها على الإنسان مما لها فوائد نفسية وصحية عظيمة.

والإنسان الذي يصوم يعرف مدى الراحة النفسية التي يتركها أثر الصيام عليه.

لذلك يجب على كل مسلم أن يستمتع بالصوم وفوائده خلال شهر رمضان المبارك لينعم بالراحة الجسدية والنفسية وينال رضى الله عز وجل.

 

المصدر: wikipedia

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق