تربية الأطفال

النصائح الذهبية لتنظيم وقت الدراسة والاستعداد للامتحانات في رمضان

تنظيم وقت الدراسة والاستعداد للامتحانات في شهر رمضان يعتبره الكثير من الطلاب والأهل بالأمر المرهق.
ولكن في الحقيقة يمكن استغلاله بطريقة إيجابية في حال اتبعنا بعض النصائح والطرق التي سوف نتحدث عنها في هذا المقال عبر موقعنا الأسرة والطفل فتابعو معنا.

تنظيم وقت الدراسة والاستعداد للامتحانات في رمضان

في شهر رمضان المبارك تختلف مواعيد النوم بشكل لا إرادي وذلك باختلاف مواعيد الطعام (الفطور والسحور)، وبالتالي يحدث اضطراب في النظام الذي اعتدنا عليه في السابق قبل بدء شهر رمضان.
ولكن من خلال الطرق والنصائح التي سنطرحها يمكننا التغلب على هذه المشكله وتنظيم وقتنا بحيث نحصل على الوقت الكافي للدراسة والنوم.
الخطوات الهامة لتنظيم وقت الدراسة في رمضان

أولا: تحديد أوقات الدراسة

يجب تحديد أوقات الدراسة من حيث معرفة الأوقات التي تناسبك للمذاكرة، على سبيل المثال:
تحديد الساعات التي يذهب فيها الطالب للمدرسة أو لأخذ درس خصوصي.
تحديد وقت الفطور والسحور.
تحديد الأوقات التي نقوم بها بالأنشطة الأخرى مثل أوقات الراحة والزيارات العائلية ….إلخ.
ومن ثم اختيار الوقت المناسب للدراسة مع مراعاة عدد ساعات الدراسة التي سوف تدرس فيها.
فحساب الوقت مفيد جدًا ويساعد على تحديد الأوقات وتنظيمها من خلال عمل جدول دراسة مريح للتعامل مع الأوقات المناسبة لك.

تنظيم وقت الدراسة
تنظيم وقت الدراسة

ثانيًا: الدراسة في الصباح الباكر

أثبتت الدراسات أن الدراسة في الصباح الباكر من أفضل أوقات الدراسة والاستيعاب، وبالتالي استغلال الوقت بعد السحور مجدي ومفيد حيث إنه يتميز بالهدوء ويكون الجسم أخذ كفايته من النوم قبل موعد السحور وأخذ أيضًا وجبه طعام السحور وبالتالي لا تشعر بالجوع والعطش أو الإرهاق.
وبهذه الطريقة يكون الإنسان قادرًا على التركيز أكثر.

ثالثاً: عمل جدول دراسي

يجب عمل جدول دراسي خاص بحيث يتم من خلاله تنظيم مواعيد الدراسة و تقسيم المواد الدراسية المراد دراستها بالترتيب حسب أوقات الإمتحانات.
ويتم ذلك عن طريق تحديد المواد وتقسيمها بحيث يتم مراجعة كل مادة على حدة كل يوم حتى يتم الانتهاء منها ومن ثم البدء بالمادة بالأخرى وهكذا إلى ننهي كل المواد الدراسية المطلوبة.
هذا الاسلوب أفضل من جمع المواد كلها في نفس الوقت مما يؤدي إلى تشتت الانتباه وعدم الإلمام الصحيح بالمنهاج الدراسي.

رابعًا: التغذية الصحيحة

يجب الاخذ بالاعتبار أن ننتبه جيداً إلى كمية وطبيعة الذي تتناوله، لأن تناول كمية كبيرة من الطعام وقت الفطور يؤدي إلى الخمول والكسل وبالتالي يصعب القدرة على التواصل في المذاكرة.
لذلك عليك أن تتناول كمية معتدلة من الطعام وقت الإفطار كافية لمد الجسم بالطاقة اللازمة مع مراعاة احتوائها على الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة بشكل صحي وسليم.

خامسًا: توفير أجواء الدراسة

توفير مكان هاديء للدراسة بعيدًا عن الضوضاء من أهم العوامل التي تعمل على تحفيز الدراسة بشكل جيد بالإضافة لمساعدتها على التركيز أكثر.
لذلك إجعل لك مكان خاص منظم ومرتب تشعر به بالراحة حيث لا أحد يقاطعك ويمنع تواصل أفكارك أثناء المذاكرة.

تنظيم وقت الدراسة
تنظيم وقت الدراسة

سادسًا: التخلص من الأشياء التي تشتت الإنتباه

في وقتنا الحالي انتشرت العديد من الوسائل التي تؤثر على الانتباه والتركيز وتجعلك مشغولاً طيلة الوقت عن الدراسة مثل:
برامج التفاز والمسلسلات الدرامية التي تزداد في رمضان بشكل كبير.
مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والواتس ومتابعة الأصدقاء من خلالها.
الأصدقاء الذين انتهوا من الدراسة قبلك وزرياتهم لك مع عدم مراعاتهم إنك لم تنتهي بعد.
لذلك عليك في هذه الحالة الابتعاد عن هذه العوامل التي تشغلك عن الدراسة وذلك يتم عن طريق تنظيم الوقت وفصل الانترنت وجعل الهاتف على الوضع الصامت أثناء وقت المذاكرة ومشاهدة التلفاز فقط في وقت الراحة المخصص لديك.

ملاحظة مهمة

أفضل أوقات الدراسة في شهر رمضان هو بعد الإفطار بساعتين وبعد صلاة الفجر، فذلك الوقت الوقت المناسب للاستيعاب والتركيز.
لو اتبعت هذه النصائح سوف تشعر بتقدم كبير في التحصيل الدراسي دون بذل مجهود كبير
أتمنى للجميع أن يكون قد استفاد من هذا المقال مع تمنياتي لكم بالنجاح والتوفيق.

 

لمزيدمن المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق