صحة الرضيع

المشكلات الصحية الشائعة التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة

المشكلات الصحية الشائعة التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة

يتعرض الطفل الرضيع بعد ولادته لبعض الأمراض الشائعة، والتي قد تكون مشاكل صحية طبيعية،

أو مشاكل مرضية، لذلك يجب على الأم الانتباه جيدًا لها ومعرفة كيفية التعامل معها، للحفاظ على سلامة وصحة طفلها.

سوف نتعرف في هذا المقال على الأمرا ض والمشاكل الصحية الشائعه التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة.

الانتفاخ وتصلب البطن

يصاب الطفل الرضيع بالغازات والانتفاخ خاصة بعد الرضاعة، وذلك لعدم قدرة الجهاز الهضمي على الهضم بالكامل،

وقد تشعر الأم بتصلب بطن الرضيع بسبب هذه الانتفاخات أو بسبب الامساك الذي يصاب به الطفل،

إذا استمر الطفل يومين على هذه الحالة يجب عليها الذهاب إلى الطبيب .

يجب الاخذ بالاعتبار بعد كل عملية إرضاع للطفل يجب على الأم التربيت على ظهر الطفل حتي يتم إخراج الهواء الزائد

وذلك لتجنب الانتفاخ والغازات .

السعال المستمر

من الطبيعي أن يسعل الطفل الرضيع أثناء شرب الماء، أو أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب تدفق اللبن بغزارة،

ولكن يتوقف السعال بعد فترة عن اعتياد الطفل على البلع بشكل أفضل.

في حال استمر السعال وكان مصاحب له صوت أزيز أثناء النوم أو أثناء الرضاعة

فقد يشير هذا إلى وجود مشاكل صحية في الرئتين أو الجهاز الهضمي.

البكاء المستمر

يعتبر البكاء من الأمور الطبيعية للأطفال حديثي الولادة، وخصوصًا في الأسابيع الأولى.

وهذا لأن الطفل الرضيع لا يستطيع التعبير إلا بواسطة البكاء،

فهو يبكي في هذه الحالات :

عند الشعور بالجوع

يبكي الطفل عندما يشعر بالبرد

عندما تتسخ الحفاضة الخاصة به

في حال أصيب بالانتفاخ أو الإمساك وشعر بألم ومغص في بطنه .

أيضا يبكي الطفل في شعوره بالألم أو عدم الراحة لأي سبب.

وقد تعتاد الأم على طريقة بكاء الطفل، وتستطيع أن تعرف ما الذي يريده طفلها، ولكن إذا استمر بكاء الطفل

دون سبب من الأسباب التي ذكرتها، هنا يجب على الأم مراجعة الطبيب حتى تتأكد من عدم وجود مشاكل مرضية .

تغير لون جلد الطفل

قد يتغير لون جلد الطفل إلى اللون الأزرق في منطقة الأطراف غالبًا وهذا قد يدل على شعور الطفل بالبرد،

فيجب عليكِ في هذه الحالة تدفئة الطفل وسوف تلاحظين عودة جلده للون الوردي.

أيضًا قد يتغير لون وجه الطفل والشفاه واللسان وهذا بسبب البكاء الشديد، ولكن عندما يهدأ الطفل يعود مرة أخرى إلى لونه الطبيعي.

إذا استمر اللون الأزرق مدة طويلة فهذا قد يدل على وجود خلل بالرئة ويجب مراجعة الطبيب لمعرفة المشكلة.

إصابات أثناء الولادة

 قد يعاني الأطفال ببعض الإصابات أثناء الولادة بسبب حجم الطفل إذا كان كبيًرا أو بسبب طول فترة المخاض التي كانت تعاني منها الأم،

وقد يتعافى الأطفال منها سريعًا بينما حالات أخرى قد تعاني منها لعدة أسابيع أو أكثر ومن هذه الحالات :

كسر عظمة الترقوة : وفي هذه الحالة يجب إبقاء ذراع الطفل إلى أعلى وقد يستغرق 4 أسابيع حتى يتم الشفاء.

ضعف العضلات: قد يصاب بعض الأطفال بضعف العضلات وهذا بسبب ضغط حوض الام على على جسم الطفل

وبالتالي يتم الضغط على الأعصاب المتصلة بالعضلات وخصوصًا عضلات الوجه والكتف والذراع،

وقد يتعافى الطفل خلال 4 أسابيع من بعد الولادة.

الصفراء أو اليرقان

يعاني العديد من الأطفال بالصفراء الفسيولوجية فور ولادتهم، فيتحول لون بشرتهم وبياض العين إلى اللون الأصفر،

وهذا بسبب تراكم مادة البيليروبين وهى ناتجة عن تكسر خلايا الدم الحمراء وتخرج مع البراز بواسطة الكبد

وذلك بسبب عدم تكوّن الكبد بالكامل.

فيجب على الأم عمل التحاليل اللازمة لمعرفة نسبة الصفراء في جسم طفلها،

فإذا كانت النسبة بسيطة يمكن أن تشفى من تلقاء نفسها مع الاستمرار بالرضاعة الطبيعية،

أما إذا النسبة كبيرة يجب مراجعة الطبيب المختص حتى لا يحدث مشاكل وتلف في المخ وخلايا الدماغ.

اقرأ أيضًا :أسباب وعلاج التهاب الأذن لدى الأطفال

الوسوم

Alaa

اسمي غادة سالم غنيم أعمل ككاتبة محترفة منذ خمس سنوات لدي موهبة في اختيار الإسلوب السلس الذي يصل للقارئ بسهولة أكتب في جميع المجالات باللغتين العربية والإنجليزية أشرف بإدارتي لسلسلة من المواقع المتنوعة التابعة لشركة الوليد هوست
إغلاق