الصحة النفسية

الغيرة عند الأطفال وأخطاء تربوية شائعة يرتكبها الأبوين تزيد إشعالها

الغيرة عند الأطفال موضوع بالغ الأهمية وتحدثنا عنه في مقالات سابقة ولكن لم نتحدث عن الأخطاء التربوية المسببة للغيرة عند الأطفال

فالكثير من اللآباء والأمهات يقعون ببعض الأخطاء في تعاملهم مع أبنائهم مما يؤدي ذلك إلى إثارة الغيرة لديهم .

فما هى تلك الأخطاء التربوية ؟ هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال فتابعونا

الغيرة عند الأطفال وأخطاء تربوية شائعة يرتكبها الأبوين تزيد إشعالها

الغيرة عند الأطفال سلوك مشروع  له حتى يبلغ عمر السنة، ولكن إذا ما تم علاجها بشكل صحيح ستصبح مشكلة مرضية وبالتالي سؤثر ذلك عى سلوك الطفل للأسوأ، وربما يصبح أكثر عدوانية

ولكي نستطيع التغلب على المشكلة الغيرة عند الطفل علينا بمعرفة الأخطاء التربوية التي يرتكبها الآباء والامهات والتي تعتبر من اكثر العوامل المسببة لها

الأخطاء التربوية التي تسبب الغيرة عند الأطفال

♦ الإفراط في تدليل الطفل

حينما يعتاد الطفل على التدليل المفرط من قِبل والديه، بالطبع سوف يعترض ويتذمر من أي تغيير مفاجيء يؤثر على هذا الدلال

وهذا ما يحدث بالضبط عندما يأتي مولود جديد للأسرة فيشعر الطفل الآخر أنه جاء هذا المولود ليسلب منه الدلال الذي كان يحظى به قبل مجيئه، وبالتالي هنا تبدأ مشاعر الغيرة من المولود ويمكن أن يؤذيه أو يضره في حال لم يتم السيطرة عليه.

♦ الخوف والحماية المفرطة

غالبية الأمهات تحمي طفلها بشكل مفرط بسبب خوفها عليه ولكن هذا من اكثر الاخطاء التي ترتكبها الامهات في تربية الاطفال

حيث يؤثر ذلك على الطفل فيصبح غير قادر على الاعتماد على نفسه وهذا بدوره يقلل الثقة بالنفس لديه

وعندما ترزق الأم بمولود آخر بالطبع لن تستطيع توفير درجه الحماية المفرطه المعتاد عليها الطفل

وتلبية جميع رغبات طفلها كما كانت تفعل سابقاُ،وبالتالي هنا تحدث الصدمة للطفل وتُثار بداخله مشاعر الغيرة.

♦ التربية الصارمة واستخدام العنف

العنف والسيطرة الزائدة عن الحد خطأ كبير يرتكبه الآباء في تربية أطفالهم، فالبعض يضع لوائح وقوانين صارمة يفرضها على الأبناء دون ذكر أسباب مقنعة وواضحة

وهذا الخطأ التربوي الشائع ينمي داخل الطفل شعور بعدم الثقة بالنفس وبالتالي يشعر الطفل بأنه أقل امتيازات وجدارة من أقرانه من الأطفال الآخرين وهذا ما يولد لديه شعور الغيرة منهم.

♦ اتباع أسلوب النقد والمقارنة

النقد والمقارنة أسلوب شائع جداً وخصوصاً بين الأسر العربية حيث يقوم الاهل بمقارنة الأطفال ببعضهم البعض على سبيل المثال: ( عندما توجه الأم نقدها للطفل وتقول له فلان أفضل منك أو يقرأ أفضل منك أو أجمل أو أطول ……. إلخ)

وهذا خطأ كبير جداً يؤثر على نفسية الطفل بشكل كبير ويولد لديه مشاعر الغيرة.

♦ المنافسة 

عندما نقوم بجعل الأطفال يشتركون بنشاط معين ومن ثم نقوم بمقارنة النتائج بينهم، هنا نزرع الغيرة بينهم

حيث يكون احد الاطفال أكثر موهبة من الآخر ويتفوق بشكل متكرر على اخيه او صديقه وهذا ما يشعل نار الحقد والغيرة بينهما.

♦ الاهتمام المفرط بالمولود الجديد

عندما ترزق العائلة بمولود جديد ينصب اهتمامهم عليه بشكل كبير وملحوظ وينسون أن هناك طفل آخر كان يحظى بذلك الاهتمام

وبالتالي يشعر الطفل بالإهمال وتتولد لديه مشاعر الغيرة من المولود الجديد وربما يُقدم على إيذائه وضربه.

♦ شعور الطفل بالنقص أو الإحباط

قد يشعر الطفل بالنقص حيال بعض الأمور مثل نقص الجمال أو احتياجه لبعض الألعاب والحاجات الاقتصادية الأخرى مثل الاكل والملبس والمصروف هذا له دور كبير في شعوره بالغيرة من الآخرين

كما أن مروره بمواقف محبطة بشكل متكرر مثل فشله الدراسي و تعرضه للسخرية والقسوة من قِبل والديه بسبب ذلك الفشل، ذلك يؤثر عليه بشكل سلبي وتتولد لديه مشاعر الغيرة من كل صديق له أو طفل آخر يحظى بتعامل ومعيشة أفضل.

   الخلاصة:

كانت هذه  أكثر الاخطاء التربوية التي يقع بها غالبية الآباء والأمهات دون الانتباه لتأثيرها السيء على الطفل،

لذلك على كل أب أو أم استبدال هذه الأخطاء التربوية الفاشلة بأساليب تربوية صحيحة

كي نساعد أطفالنا على التغلب من مشاكلهم النفسية والسيطرة على الغيرة لديهم،

قبل أن تتطور وتصبح حالة مرضية تضاردهم في المستقبل.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

  المصادر 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق