الصحة النفسية

الغيرة عند الأطفال من المولود الجديد وكيفية علاجها

الغيرة عند الأطفال من المولود الجديد أمر شائع جداً ويعاني منه غالبية الأسر في العالم

فعندما يأتي للأسرة مولود جديد، يبدأ الاهتمام من قِبلهم بهذا المولود بشكل كبير،

مما قد يشعر الطفل الأول بأن جاء شخص و خطف منه كل الأنظار والاهتمام الذي كان يحظى به من قِبل عائلته

وهذا بالطبع ما يسبب الغيرة عند الأطفال من أخوه الجديد وقد يؤدي ذلك في بعض الحالات إلى جعل الطفل يقوم بإيذاء المولود الجديد كلما أتاحت له الفرصة

ولأن الغيرة ليس بالأمر السهل، سوف نتحدث من خلال هذا المقال عن كيفية علاجها بشكل سليم، فلنتابع

الغيرة عند الأطفال من المولود الجديد وكيفية علاجها

بعد ما كان الطفل الأول هو محور اهتمام أسرته، يأتي مولود جديد ويخطف منه الأضواء والاهتمام

وهذا ما يسبب الغيرة الشديدة عند الطفل وبالتالي ينعكس ذلك على سلوكايته بشكل سلبي وغير معتاد

لذلك عليكِ كأم اتباع بعض الخطوات قبل أن يأتي المولود الجديد وهى كالآتي:

♦ الخطوات التي يجب اتباعها قبل قدوم الطفل الجديد 

عليكِ باخبار الطفل بموعد قدوم الطفل الجديد وربط الموعد بوقت معروف للطفل كقول “الطفل سيأتي في فصل الشتاء عندما يكون الجو بارداً”.

حاولي شرح حالتك الصحية لطفلك عندما يأتي مولودك الجديد على سبيل المثال اشعريه بعدم راحتك طوال الليل بسبب بكاء الطفل الصغير.

شاهدي الصور والفيديوهات الخاصة بطفلك عندما كان رضيعاً، وهذا ليستطيع تخيل أخوه أو أخته عندما يولد.

يجب تجنب تغيير أي بيئة جديدة للطفل قبل موعد قدوم المولود، كتغيير الحضانه الخاصة به،

أو تغيير سريره أو تدريب الطفل على استعمال الحمام ، وهذا حتى لا يشعر بأن التغيير بسبب المولود الجديد.

هذه الخطوات التي ذكرناها نمهد نفسية الطفل قبل قدوم شقيقه، ولكن في حال جاء المولود الجديد عليك أيضاً باتباع الآتي:

♦ الخطوات التي يجب اتباعها بعد قدوم المولود الجديد

أطلبي مساعدة الطفل

اتركي الطفل يساعدك في بعض الأمور البسيطة المتعلقة بالمولود الجديد وستلاحظين استعداده بحماس للمساعدة ،

من الأدوار التي يمكن أن يساعد فيها:

  •  يناولك الحفاضات والكريمات أثناء التغيير أو صب المياه على ظهر وأرجل المولود أثناء التحميم.
  • يمكنك أيضا أن تتركيه يحمل المولود إذا كان جالسا، فضعي المولود على حجره لمدة قصيرة، لا تتركيهما وحدهما وحاولي أن تسأليه عن رأيه في أخاه.
  • دعيه يختار الملابس التي يلبسها المولود اليوم .

 اطلبي منه أن يحكي حكاية للمولود:

فالأطفال الصغار لديهم قدرة على التسلية بجميع أنواعها، فسيرقص ويغني و يفتعل تعبيرات مضحكة، وهذا له دور كبير في بناء علاقة وطيدة بين الطفلين.

شاهدي المولود بصحبة طفلك:

يمكنك مشاهدة المولود أثناء نومه مع الطفل ؛ للتحدث معاه كقول:”أنظر كيف يحرك يده الصغيرة أو  ترى ماذا يفكر الآن؟

 إقرأي له القصص ليتخذ منها العبرة

فالقصص عن الأطفال الكبار غير الراضين عن المولود الجديد ستشعره أنه ليس وحده وأن شعوره طبيعي.

والقصص عن الحب المتبادل بين الأخوة ومسئولية الأخ الكبير ستوضح له دوره كقدوة وتشعره بالمسئولية.

دعيه يحكي قصة من وحي خياله عن الأسرة والإخوة بينما تقومون بإحدى الأعمال الفنية.

إشعريه بالعطف والحنان

تحدثي مع الأبن الأكبر و أعلميه أنك تقدرين شعوره وتفهمين حالته. أحيانا كل ما يحتاجه هذا الطفل الصغير هو الشعور بالحنان والعطف، وفرصة يعبر فيها عن غضبه.

أعطيه الاهتمام الكافي

عليكِ بقضاء وقت كافي مع طفلك، إما لمشاهدة الكرتون المفضل لديه أو لتلعبوا بالمكعبات أو ممارسة هواية مفضلة كالرسم، هذا الوقت سيشعره بأهميته في حياتك.

اتركيه يلعب بحرية

ربما لا يريد المساعدة مع المولود ، فإتركيه ليلعب ويلهو قليلاً وإتركي له مساحة للتأقلم. سيحتاج بعض الوقت ثم  تجديه يستوعب الوضع بالتدريج.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق