الصحة النفسية

الغيرة عند الأطفال أسبابها وطرق السيطرة عليها

الغيرة عند الأطفال هي سلوك فطري وطبيعي عند الإنسان بشكل عام،

ولكن تظهر عند الطفل بشكل ملحوظ في السنوات الأولى من عمره والأخص عند عند البنات أكثر من البنين

ولكن على الأبوين والأهل معرفة كيفية التعامل مع غيرة الأطفال حتى لا تسبب مشاكل نفسية خطيرة للطفل وتدفعه لارتكاب تصرفات وسلوكيات غير مرغوبة.

ومن خلال موقعنا الأسرة والطفل والذي يحرص على تعزيز الصحة النفسية للطفل سوف نتحدث عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال هذا المقال فتابعونا.

الغيرة عند الأطفال أسبابها وطرق السيطرة عليها

تعاني الكثير من الأمهات والآباء من غيرة أطفالهم والتي تكون مفرطة في بعض الحالات مما تسبب الضرر للطفل ولإخوته أو مع أطفال آخرين بنفس العمر

وللغيره تأثير كبير على الطفل في حال تعدت الحدود الطبيعية ، حيث إنها تعتبر عامل رئيسي يؤدي إلى الاضطراب السلوكي عند الأطفال مثل العناد والكذب والعدوانية والانطوائية

بالإضافة إلى إصابة الطفل بالتبول اللإارادي ومص الإصبع و قضم الأظافر.

♦ الحالات التي تدفع الطفل للشعور بالغيرة

ومن أكثر الحالات التي يشعر بها الطفل بالغيرة هى:

  • غيرة الطفل من أخيه المولود حديثاً
  • غيرة الطفل من إخوته الأكبر سناً
  • غيرة البنت من أخوها الولد في حال كانت الأسرة تميز الولد عن البنت أو العكس.
  • سوء معاملة الوالدين والتفرقة بين الأطفال من حيث العمر حيث يكون للطفل الاكبر مميزات أكثر من الطفل الاصغر،
  •  أو التفرقة من ناحية الجنس مثل إعطاء مزايا للذكر أكثر من البنت
  • المقارنة بين الأخوة والأطفال حيث يتم انتقاد طفل ومدح الآخر وهذا من أكثر الأسباب التي تدفع للغيرة.
  • حاجة الطفل للشعور بالحنان من والديه.

♦ وسائل الطفل للتعبير عن غيرته

  • الصراخ والانفعال دون مبرر
  • القيام بأعمال تخريب وتدمير في المنزل
  • سرقة بعض الأغراض الشخصية من أفراد أسرته وتخبئتها أو تدميرها.
  • اللجوء لبعض التصرفات العدوانية كالضرب أو القرص أو السب والشتم
  • محاولة إزعاج من حوله واستخدام أسلوب الإلحاح
  • وفي حال كان الطفل يبلغ 10 سنوات وما فوق يُترجم سلوك الغيرة لديه على هيئة إفشاء الأسرار والتجسس والوشاية والوقوع بالآخرين.

أهم النصائح التي يجب إتباعها للتعامل مع غيرة الأطفال

  • يمكننا تحويل مشاعر الغيرة السلبية لمشاعر إيجابية عند الطفل من خلال تشجيعه على التقدم دون مقارنته بالآخرين
  • يجب التحدث على الطفل والاستماع إليه ومعرفة السبب الحقيقي وراء شعوره بالغيرة ومن هنا يمكنك علاج الخلل المسبب لذلك
  • فقدان الطفل ثقته بنفسه يدفعه للشعور بالغيرة من الآخرين، لذلك يجب تعزيز ثقة الطفل بنفسه والعمل على تنمية وتطوير مهاراته وهواياته.
  • قراءة قصص قبل النوم للطفل يومياً، لها دور كبير في تعليم الطفل العادات الحسنة والابتعاد عن التصرفات السلبية.
  • تجنب قدر الإمكان الإسراف بإظهار مشاعرك واهتمامك الزائد للمولود الجديد أمام أخاه الأكبر سناً حتى لا تثير مشاعر الغيرة لديه.
  • عدم معاقبة الطفل على شعوره بالغيرة فهذا أمر طبيعي وعليك بمعرفة الأسباب التي جعلته يشعر بالغيرة كما ذكرنا في السابق.
  • يجب أن يتعامل الوالدين مع أبنائهم نفس المعاملة والأسلوب، دون التفرقة بينهم وإعطائهم جميعاً نفس القدر بالتساوي من الحب والعطاء والحنان.
  • محاولة استخدام اسلوب التشجيع والحب واللطف بدل من النقد والتعنيف، فهذا له دور كبير في دعم ثقة الطفل بنفسه وبالتالي هذا لا يجعله يشعر بالغيرة تجاه الآخرين.
  • علم طفلك أن له حقوق وعليه واجبات وعليه الالتزام بها منذ الصغر فهذا سيفيده كثيراً في تقويم سلوكه وصقل شخصيته عندما يكبر.

♦ الخلاصة

كلما كان الطفل صغيراً كلما كانت تربيته أسهل وتقويم سوكياته أسرع، لذلك على الأبوين الاهتمام بتربية الطفل وتعديل سلوكه منذ صغره وفق الأسس التربوية السليمه

ومن خلال القراءة المستمرة في تربية الطفل  وإتباع النصائح التي تساعدك في تنشئة الاطفال تنشئة صحيحة وسليمة كي يصبحون الأفضل في المستقبل.

لمزيد من المعلومات حول الغيرة عند الأطفال يمكنكم متابعة الفيديو

 

المصادر

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق