الحمل والولادة

ممارسة الجنس خلال الحمل بلا ضرر

يتسائل الكثير من النساء الحوامل و أزواجهنّ عمّا إذا كانت ممارسة الجنس أثناء الحمل

آمنة أم لا. هل يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض؟ هل تضر بالجنين ؟ هل هناك ممارسات

يجب تجنبها ؟ سنجيب عن هذه الأسئلة وغيرها من خلال هذا المقال.

ممارسة الجنس خلال الحمل بلا ضرر

العلاقة الجنسية خلال الحمل

تعاني بعض الزوجات خلال فترة الحمل من الاضطرابات النفسية التي قد تؤثر على

كل المحيطين بها خاصة كان الزوج. ومن هذه الاضطرابات هي الشعور بالنفور وعدم

تقبل أي كلمة أو انتقاد مهما كان بسيطاً.

ومن أبرز الإنتقادات التي ترفضها الزوجة هي تلك التي تتعلّق بشكل جسمها الذي

يتحوّل بشكل هائل، كما أنها تشعر بالنفور والعصبيّة إذا ما زاد الزوج من طلباته أو شدّد

على تزويده بما يثير نفورها.

في فترة الحمل، قد تشعر الزوجة بالنفور من العلاقة الجنسيّة وهنا يجب على

الزوج تفهّم الموضوع وأن يعمل بشكل صحيح لإعادة الوضع إلى نصابه، لا أن يحاول ممارسة الجنس بالقوة.

العلاقة الجنسية خلال الحمل

 

المرأة الحامل والجنس

يختلف شعور النساء نحو الجنس أثناء فترة الحمل. بالنسبة للبعض، تتلاشى الرغبة

بالجنس أثناء فترة الحمل. أما بالنسبة للبعض الآخر فتزداد رغبهم في ممارسة

الجنس أثناء فترة الحمل .

على المرأة الحامل أن تشارك زوجها بشعورها أثناء فترة الحمل

و عليها أن تتجنب الاستلقاء على الظهر أثناء الممارسة الجنسية خاصة بعد الشهر الرابع.

لا بدّ من التأكيد على أنّ الحمل لا يحمي ضد الأمراض المنقولة جنسيا –

مثل فيروس نقص المناعة البشرية ،الهربس والثآليل التناسلية، أو الكلاميديا-

​​و يمكن لهذه الالتهابات أن تؤثر على الجنين.

اقرأ أيضًا: مشاكل الحمل الشائعة وطرق الوقاية والعلاج

هل الجنس آمن أثناء فترة الحمل 

العلاقة الجنسية خلال الحمل بلا ضرر

يعتبر الجنس حاجة جسمانية و جزءا طبيعيًا من الحمل. العلاقة الحميمة أثناء فترة الحمل

لن تحدث أي ضرر بالجنين حيث يقوم البطن و جدران الرحم بحمايته كما أنّ الجنين

محمي بالكيس و السائل الأمنيوسي .

تقلصات النشوة الجنسية تختلف عن تقلصات المخاض. بعض الأطباء ينصح بتجنّب ممارسة

الجنس في الأسابيع الأخيرة من الحمل كإجراء احترازي حيث يعتقد هؤلاء الأطباء بأن

الهرمونات الموجودة في السائل المنوي و التي تسمى “بروستاجلاندين” يمكن أن تحفّز

انقباضات الرحم و تؤدي إلى ولادة مبكرة، من ناحية أخرى قد تلجأ بعض النساء لهذه الفكرة

لتحفيز حدوث المخاض حيث يقول الأطباء أن ممارسة الجنس عند اكتمال فترة الحمل

تسرع من حدوث المخاض. ولكن أطباء آخرين يعتقدون أنّ هذا الحديث عن السائل المنوي

ودوره في تسريع حدوث الولادة هو جانب نظري فقط و ليس له أي دور في الحياة العملية.

اقرأ أيضًا: أهمية الجماع فى الشهور الأولى من الحمل

متى يجب عدم ممارسة الجنس أثناء فترة الحمل

قد يقوم الطبيب بنصحك بعدم ممارسة الجنس إذا كان لديك أي من الأنواع التالية

من الحمل عالية الخطورة :

أنتِ في خطر لحدوث إجهاض أو لديكِ تاريخ مرضي من عدة اجهاضات سابقة.
أنتِ في خطر حدوث ولادة مبكرة ( تقلصات قبل 37 أسبوعا من الحمل ).
إذا كنت تُعانين من نزيف مهبلي، افرازات أو تقلّصات دون سبب معروف.
هو تسرب السائل من الكيس الأمنيوسي أو حدوث تمزّق به.
توسّع عنق الرحم في وقت مبكر جدا في فترة الحمل.
موقع المشيمة منخفضة جدا في الرحم ( المشيمة المنزاحة )
إذا كنت حاملا بتوأم ، ثلاثة توائم ، أو أكثر.
يجب الأخذ بعين الإعتبار، إذا قال الطبيب “لا للجنس ” فإنّ ذلك يشمل أي

شيء ينطوي على النشوة أو الشهوة الجنسية وليس فقط الجماع.

اقرأ أيضًا: خطوره الجماع اثناء الحمل

 

 

 

 

 

 

الوسوم

amlrageb

أمل رجب : كاتبة محترفة في مجال الويب لدى شركة الوليد هوست تهتم بكل ما يخص الأسرة و الطفل من حيث الأمراض التي يمكن أن تصيب الأطفال و طرق التعامل معهم

مقالات ذات صلة

إغلاق