الحمل والولادة

الطرق السحرية لتسكين آلام الولادة

من أعظم الآلام التي من المحتمل أن يمر بها الإنسان هى آلام الولادة, ومعظم  النساء تقلق كلما اقترب موعد ولادتها،

ولكن هناك بعض الطرق السحرية والطبيعية التي تعمل تسكين ألم الولادة والتي سوف نتحدث عنها من خلال هذا المقال عبر موقعنا الأسرة والطفل فتابعي معي.

تغيير الوضعية

تغيير الوضعية من وقت لآخر أثناء الولادة بدلاً من الاستلقاء بدون حراك على الظهر، تساعد

الطفل فى التحرك للوصول للحوض، ويساعدك في التعامل مع ألام المخاض بصورة أفضل.

الماء

عندما يأتى المخاض، يعتبر الحمام الدافئ أو حتى الساخن من أفضل أساليب

تسكين الألم، كما أنه يمنحك انتعاش وراحة.

اقرأ أيضًا: مشاكل الحمل الشائعة وطرق الوقاية والعلاج

التدليك

إذا استطعت إدخال أحد أفراد أسرتك إلى غرفة الولادة لعمل تدليك للظهر أثناء الولادة،

فقد يعطى الضغط العكسي على الظهر إرتياح من الألم ويساعدك على الاسترخاء لولادة أسهل.

أساليب طبيعية لتسكين ألم الولادة

الترطيب

شرب الماء والسوائل أثناء الولادة يساعد فى تخفيف وطأة التقلصات أثناء الولادة.

تمارين التنفس

التنفس ببطء خلال الولادة يساعد على تخفيف وتحمل الألم أكثر من التنفس بسرعة،

مما يزيد من التوتر والشد العصبى الذى يزيد آلام الولادة.

تعاملى مع التقلصات

لا تتوترى بسبب بدء موجة من التقلصات مجدداً، ولكن حاولى التعامل مع الألم بدلاً من

الهروب منه عن طريق التنفس أو تغيير الوضعية، فأنتِ تعرفين أن ألم التقلصات لن يدوم،

فهو يستمر لبضعة دقائق ثم ينحسر.

اقرأ أيضًا: مراحل الولادة الطبيعية

التدفئة

ضعى قربة الماء الساخن أو الوسادة الكهربائية على الظهر لتدفئته وتسكين الألم.
(اقرأى أيضاً: عيوب و مميزات استخدا حزام البطن بعد الولادة)

الزيوت العطرية

ضعى بضع قطرات من الزيت العطرى، خاصة اللافندر ذو الخواص المهدئة والمحفزة للاسترخاء،

على قماشة أو فوطة مبللة واستنشقيها أثناء الولادة.

 

إن تسكين الألم أثناء الولادة الطبيعية يتضمن العديد من الطرق منها:-

1- إعطاء الحامل عند الولادة حقن البثيدين أو المورفين المخففة للألم.
2- قناع الأكسجين مع غاز ثاني أكسيد النيتروجين الذي يمنع الشعور بالألم.
3- إعطاء الحامل إبرة الظهر المعروفة بالابيديورال.

وتعتبر الوسيلة الثالثة الأكثر شيوعًا حيث يخدر القسم السفلي من الجسم ولا تفقد الحامل وعيها،

ووفقا لكمية المخدر المعطاة يمكن أن تشعر المريضة ببعض ما يحدث حولها أثناء الولادة، أو

لا تشعر به مطلقا، والحامل تخضع للتخدير الموضعي حين يتمدد عنق الرحم جيدا، حيث يؤثر

على الأعصاب المتمركزة في النخاع الشوكي، مما يمنع الشعور بالألم تماما، ومن المهم

قبل استعمال هذه التقنية استشارة الطبيب المعالج لأن هذا النوع من التخدير يتم على

حسب الحالة الصحية للمرأة الحامل.

اقرأ أيضًا: 5 خطوات  تساعد في تسهيل الولادة

المصدر: ويـكيبيديــــــــــــــــا

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

 

الوسوم

amlrageb

أمل رجب : كاتبة محترفة في مجال الويب لدى شركة الوليد هوست تهتم بكل ما يخص الأسرة و الطفل من حيث الأمراض التي يمكن أن تصيب الأطفال و طرق التعامل معهم

مقالات ذات صلة

إغلاق