الصحة العامة

السعال الديكي فيروس خطير يهدد حياة الأطفال فما الأعراض وطرق العلاج

السعال الديكي أو المعروف باسم الشاهوق هو أحد أمراض الجهاز التنفسي الذي يصيب الأطفال والبالغين.

وهو بالغ الخطورة وله مضاعفات وتأثير سلبي على صحة الأطفال،

فما هى أعراض هذا المرض وما هى طرق الوقاية والعلاج ؟

هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال فلنتابع.

السعال الديكي فيروس خطير يهدد حياة الأطفال فما الأعراض وطرق العلاج

السعال الديكي هو مرض شديد العدوى ، ويحدث نتيجة الإصابة ببكتريا البورديتيلة (الشاهوقية) وهي بكتيريا تعيش في الفم والأنف والحنجرة،

حيث يتعرض العديد من الأطفال التي أصابتهم العدوى لنوبات متكررة من السعال تدوم لفترة تتراوح من 4- 8 أسابيع،

ويعد هذا المرض من أكثر الامراض خطورة على الأطفال الرضع.

الأعراض

تتشابه أعراض مرض السعال الديكي مع أعراض نزلات البرد ولكن لا تظهر أعراضه فور الإصابه به، بل يتراوح ظهورها بعد 7 أيام تقريباً بعد الإصابة بالمرض، وتظهر على ثلاث مراحل كالآتي.

المرحلة الأولى:

  • أنف مرتشحة
  • احتقان بالأنف
  • عيون حمراء دامعة
  • الحمى
  • سعال

بعد أسبوع تزداد حدة الأعراض ويدخل المريض في المرحلة الثانية والتي تظهر اعراضها كالتالي:

المرحلة الثانية:

  • التقيؤ وصعوبة في التنفس
  • تؤدي إلى احمرار أو ازرقاق الوجه
  • تتسبب في إرهاق شديد
  • تنتهي بصوت شهقة مرتفعة الطبقة أثناء التنفس.

وإذا تم إهمال المصاب تزداد حدة الأعراض والمضاعفات وهنا يدخل المصاب في المرحلة الثالثة وهى الأكثر خطورة.

المرحلة الثالثة:

  • كدمات أو تشققات بالضلوع
  • فتوق بطنية
  • تمزُّق الأوعية الدموية في جلد العينين أو بياضهما
  • مضاعفات السعال الديكي لدى الأطفال الرضع

يشكل هذا المرض خطورة كبيرة جدًا على الأطفال الرضع حيث يسبب لهم مضاعفات حادة قد تهدد حياتهم وهى كالتالي:

  • التهاب الرئة
  • تباطؤ التنفس أو توقفه
  • الجفاف أو فقدان الوزن بسبب صعوبات التغذية
  • النوبات الـمَرَضية
  • تلف الدماغ
السعال الديكي
السعال الديكي

العلاج

يجب أن يدخل الأطفال الصغار إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب لهم نظراً لخطورة المرض عليهم.

وفي حال إذا كان الطفل لا يستطيع الاحتفاظ بالسوائل و الطعام بسبب القيء أو الإسهال، فهو بالضرورة يحتاج إلى إعطائه سوائلَ وريدية ( عن طريق الوريد ) . وسيتم عزل الطفل طفلك عن الباقين لمنع انتشار العدوى.

وينبغي مراقبة الأطفال من حيث إذا ظهرت عليهم علامات الجفاف، مثل جفاف الشفتين أو البكاء بلا دموع أو قلة تكرار التبول.

أما بالنسبة للبالغين فيمكن علاجهم في المنزل من خلال:

  • أخذ قسط من الراحة والاسترخاء والنوم في غرفة درجة حرارتها معتدلة ومريحة.
  • شرب الكثير من السوائل مثل: المياه والعصائر والحساء فذلك يفيد جداً.
  •  تناول وجبات بكميات أصغر، لتجنب القيء بعد السعال، بحيث تكون وجبات صغيرة متكررة بدلاً من الوجبات الكبيرة.
  • تنظيف الهواء:  ينبغي الحفاظ على خلو المنزل من المهيجات التي يمكن أن تثير نوبات السعال، مثل دخان التبغ والأبخرة من مواقد الحطب.
  • الوقاية من انتقال المرض:  يجب تغطية الفم لتجنب انتشار الرذاذ أثناء السعل أ و العطس وغسل اليدين كثيرًا،

الأدوية

المضادات الحيوية تقتل البكتيريا المسببة للسعال الديكي وتساعد على سرعة الشفاء. وقد يتم إعطاء أفراد العائلة االمعرضين للإصابة بالعدوى مضادات حيوية للوقائية من المرض.

تلقي اللقاح

أفضل وسيلة لتجنب الإصابة بالسعال الديكي هي تلقي اللقاح الخاص به،

والذي يتم إعطاءه من قبل الأطباء مع لقاحين اخرين وهم الخناق Diphtheria والكزاز Tetanus،

ويتم إعطاء لقاح الأطفال خلال هذه الفئة العمرية التالية:

  • عمر الشهرين
  • عمر الأربعة أشهر
  • عمر الستة أشهر
  • ما بين 15- 18 شهراً
  • ما بين 4- 6 سنوات.

أما البالغين فيمكنهم تلقي اللقاح مجدداً لحماية أنفسهم، وبالأخص الحوامل ما بين الأسبوع الـ 27- 36 من الحمل.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

المصدر الأول

المصدر الثاني

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق