الحمل والولادة

الحمل و الجنين فى الشهر الثامن

ترغب كل سيدة حامل في معرفة في متابعة صحة جنينها والاهتمام بصحتها أثناء فترة الحمل.

وخصوصًا عند اقتراب موعد الولادة،

لذلك موقعنا الأسرة والطفل سوف يعرض لك أهم النصائح المفيد من أجل ولادة آمنة من خلال هذا المقال فتابعي معي.

الحمل و الجنين فى الشهر الثامن و نصائح مفيدة من أجل ولادة آمنة

الحمل و الجنين فى الشهر الثامن

اقتربت اللحظة السعيدة الموعودة، لقد بلغت فترة الحمل في الشهر الثامن التي تمتد

من الأسبوع 31 ولغاية الأسبوع 35 ، يتحرك الجنين في الشهر الثامن داخل بطنك باستمرار

وذلك لتثبيت وضعيته النهائية قبل الولادة، لذلك يضغط رأس الجنين على منطقة المثانة مما يزيد

من رغبتك الملحة بالتبول، في هذه المرحلة المتقدمة جدا من الحمل يجب الانتباه لحدوث آلام

مخاض مبكرة والتي تظهر لمدة خمس دقائق، مرة واحدة كل ساعة، وفي هذه الحالة ينصح

بالوصول الى المستشفى على وجه السرعة، كذلك أيضا في حال نزل لديك الماء، أو إذا كنت

تشعرين بتغير كبير جدا في حالتك.

اقرأ أيضًا: 5 خطوات  تساعد في تسهيل الولادة

نمو الجنين خلال الشهر الثامن

– في هذا الشهر يصبح بإمكان الجنين تحريك جفنيه وينزلق رأسه إلى الأسفل
– مع نهاية الشهر الثامن يمكن أن يصل وزن الجنين إلى ثلاثة كيلوغرامات، أو أقل من ذلك بقليل،

فيما طوله يبلغ 45 سنتيمتراً تقريباً
– في هذا الشهر يكتسب المزيد من الوزن بسرعة، ويصبح جلده أكثر نعومة وزهري اللون،

وتنمو الرئتان بشكل كامل.
– خلال هذه الفترة تصبح عظامه أكثر قوة وصلابة باستثناء عظام الجمجمة وهذا بالطبع

لتسهيل الولادة عبر القناة الضيقة إلى حدٍ ما.
– في هذا الشهر يصبح بإمكانه تحريك جفنيه. مع نهاية الشهر تقريباً ينزلق رأسه إلى

الأسفل فيما ساقاه ومؤخرته للأعلى استعداداً للولادة.

اقرأ أيضًا: مراحل تطور الجنين

نصائح هامة للمرأة الحامل في الشهر الثامن

الحمل و الجنين فى الشهر الثامن

– تجنبي الإجهاد وطول الوقوف وأكثري من السوائل وقللي من المنبهات كالشاي والقهوة

للتخفيف من انتفاخ الأقدام.
– من المهم في هذه الفترة إجراء فحوص NST ( الضيق الجنيني) و GBS (فحص اللطخة المهبلية)

لتجنب إصابة المولود بالعدوى الجرثومية أثناء الانجاب.
– في هذه الفترة قد ينتابك القلق حول ما ينتظرك قريبا وخاصة إذا كانت تلك الولادة الأولى لك،

هدئي نفسك عبر التحدث مع نساء مررن بذات التجربة وعبر مشاركة الطبيب بأمور تخشينها.
– التزمي بمراجعة الطبيبة المتابعة لحملكِ مرة واحدة في الأسبوع على الأقل لفحصكِ

والاطمئنان على وضع الطفل مع وضع خطة لطريقة الولادة، وما إذا كانت هناك أسباب

تمنعكِ من الولادة الطبيعية.

اقرأ أيضًا: الولادة مع وضع الجنين المقعدي

 

 

 

الوسوم

amlrageb

أمل رجب : كاتبة محترفة في مجال الويب لدى شركة الوليد هوست تهتم بكل ما يخص الأسرة و الطفل من حيث الأمراض التي يمكن أن تصيب الأطفال و طرق التعامل معهم

مقالات ذات صلة

إغلاق