تربية الأطفال

التنمر المدرسي أخطر الظواهر التي تهدد حياة الأطفال فما أسبابه وطرق مواجهته

التنمر المدرسي ظاهرة خطيرة يعاني منها أكثر من ثلثى الأطفال في العالم، و قد تعتبر هذه المشكلة تعتبر سببًا هامًا ومؤثرا في تعثر الكثير من الطلاب دراسيًا, وقد تدفع بالبعض إلى كُره الدراسة وتركها نهائيًا.

وقد بلغت ظاهرة التنمر حدا من التوحش لدرجة أن العالم تعامل معه باسم توصيفي جديد وسماه ( ظاهرة التنمر )،

كدلالة على تحول السلوك الإنساني لسلوك مشابه للسلوك الحيواني في التعامل في الغابة،

حيث لا بقاء لضعيف ولا احتكام إلا للغة القوة الوحشية دونما مراعاة لخلق قويم أو لسلوك جيد.

التنمر المدرسي أخطر الظواهر التي تهدد حياة الأطفال

المقصود بالتنمر

التنمرهو شكل من أشكال العدائية، والذي ينطوي على قيام شخص واحد أو أكثر بتهديد أو مضايقة أو إيذاء الضحية بشكل متكرر ومتعمد، نظرًا للاعتقاد بعدم قدرة الضحية على الدفاع عن النفس.

أنواع التنمر

وقد يأخذ التنمر أشكالاً عديدة على سبيل المثال:

  • التنمر البدني: يشمل هذا النوع من التنمر الضرب والعرقلة والركل وكذلك تدمير ممتلكات الطفل.
  • التنمر اللفظي:  يتضمن التنمر اللفظي المضايقة والتنابذ بالألقاب والسخرية وإبداء تعليقات جنسية غير لائقة.
  • التنمر النفسي أو الاجتماعي:  يتضمن هذا النوع من التنمر نشر الشائعات بشأن الطفل أو إحراجه علنًا أو استثناءه من المجموعة.
  • التنمر الإلكتروني: التنمر الإلكتروني هو تهديد أو إيذاء الآخرين باستخدام وسيلة إلكترونية مثل البريد الإلكتروني أو مواقع الويب أو منصات الوسائط الاجتماعية أو الرسائل النصية أو مقاطع الفيديو المنشورة على مواقع الويب أو المرسلة عبر الهواتف.

توزيع أدوار الطلاب في التنمر المدرسي

كل طفل يأخذ دور محدد قدراته وشخصيته ويكون كالتالي:

  • المتنمر: هو الشخص الذي يبدأ أعمال التنمر وربما يشجع الآخرين على ممارستها أيضًا.
  • مؤيدو المتنمر: لا يبادروا بأعمال التنمر بأنفسهم ولكن قد يشاركوا فيها, ويمكن أن يكونوا بمثابة جمهور للمتنمر يشجعونه ويضحكون على أفعاله, وقد يشجع المؤيد المتنمر فقط من خلال الوقوف لمشاهدة أعمال التنمر وعدم القيام بأي شيء لإيقافها.
  • المدافع: هو الذي يقف بجانب الضحية ويخبر البالغين عن أعمال التنمر ويحاول إيقافها.
  • المتفرّج: وهو الدَّخيل الذي يبتعد عندما تبدأ أعمال التنمر ولا يخبر البالغين عنها أو يحاول دعم الضحية, وبالتالي يدعم المتفرّج أعمال التنمر عن غير قصد.
التنمر المدرسي
التنمر المدرسي

الأسباب الأساسية لظاهرة التنمر

كثير من المتنمّرين كانوا ضحية تنمّر أنفسهم، مما جعلهم يشعرون بعدم القيمة والغضب وبالتالي أصبحوا يرمون هذا التنمّر على غيرهم.

  • الوحدة: الشعور بعدم الأهمية والوحدة قد يولّد التنمّر بهدف اكتساب الاهتمام والشعور بالقوة
  • الخلافات والمشاكل الأسرية: كثير من المتنمّرين يعانون من اضطرابات في منازلهم مثل التعنيف اللفظي والجسدي والجنسي والعاطفي وغيرهم مما يدفعهم للتنمّر على الآخرين بغية سكب غضبهم المكبوت
  • عدم تقدير الذات:  إن كان الشخص يشعر بعدم القيمة (غير جميل، غير ذكي، غير مستحق، غير قادر ماديًا..إلخ) فإنه يحتاج إلى الشعور بأنه أفضل من ذلك وأسهل طريقة له هي عبر الحطّ من الآخرين مما يدفعه للتنمّر.
  • الغيرة: إذا كان المتنمّر يعاني من الغيرة من أحد ما فغالبًا ما سيحاول صبّ غيرته وانزعاجه على ذلك الشخص، وغالبًا ما يكون سبب الغيرة شهرة الشخص الآخر أو مستواه الاجتماعي.
  • الانتماء إلى مجموعة من المتنمّرين: وهذا يكسب المتنمّر المزيد من القوة بفضل دعم فريقه له.
  • التعجرف:  بعض المتنمّرين يعانون من التكبّر والتعجرف ما يجعلهم يعتقدون أنهم أفضل ما حدث في العالم وبالتالي يتنمّرون على كل من هم دون مستواهم.
  • الرغبة في التأثير: بعض المتنمّرين يرغبون بكسب إعجاب الآخرين عبر إضحاكهم وتسليتهم من خلال التنمّر على غيرهم.
  • رؤية الآخر مختلف: بعض المتنمّرين يتنمّرون لمجرد أنهم يرون الشخص الآخر مختلفًا عنهم، وهم سيشيرون إلى هذا الاختلاف علنًا بطريقة ساخرة بهف التنمّر.

علامات تدل على أن الطفل يتعرض للتنمر

  • تعرض الطفل لآلام المعدة غير المبررة والصداع، وهي تُعرف بالأعراض نفسية والجسدية التي لا يمكن تفسيرها.
  • ذهاب الطفل إلى المدرسة في قبل الوقت المعتاد أو قدومه للمنزل بعد الوقت المعتاد, وقد يكون سبب ذلك تجنب الطفل للمتنمرين في طريقه إلى المدرسة ومنها، بحيث يسلك طريقًا مختلفًا.
  • إصابة الطفل بكدمات غير مبررة أو تمزق ملابسه أو تحطم أدواته المدرسية.
  • ضعف التحصيل الدراسي للطفل وعدم رغبته في الذهاب إلى المدرسة.
  • ظهور علامات الحزن والاكتئاب و اضطرابات النوم.
  • تغيير ملحوظ في عادات الأكل
 التنمر المدرسي
التنمر المدرسي

كيف تتعامل مع طفلك في حال تعرضه للتنمر

  • عليك بالإستماع إليه بكل هدوء ومرونة حتي في أدق التفاصيل، والشعور به وبما مر من تجربة سيئة، وأخذ الموقف على محمل الجد من دون الإستهزاء بمشاعر الطفل.
  • عليك بنصح إرشاد الطفل  وتقول له مثل:( كان عليك أن تدافع عن نفسك) ، كما يجب إعطائه الثقة بالنفس وتقوية شخصيته، لجعله قادر على مواجهة هذه الصدمات والمواقف في حياته.
  • جعل طفلك يشعر بالآمان و ادعمه نفسيًا عن طريق عناقه وإخباره بأنه ليس عليه أن يقلق مجددا، وإخباره بأنه عليه يكون قويا ويواجه مخاوفه ولا يتنازل عند الإهانه، وأختم الحديث بأنك سوف تتحدث أيضا مع إدارة المدرسة لإعطاء المتنمر جزائه.
  • عليك فورا بالتحدث مع إدارة المدرسة أو النادي أو المكان الذي يتعرض فيه طفلك للتنمر، وإخبارهم بالتفاصيل من أجل وضع قوانين ثابتة ومعقولة لمنع التنمر بين الأطفال ومعاقبة كل من يقدم على فعل على التصرف المسيئ.
  • تأمين برامج فعالة لتوعية الأولاد على التنمّر وخطورته وكيفية الحماية منه.
  • عرض طفلك في حال تعرض للتنمرعلى أخصائي في حال استدعى الأمر.

مصدر 1: unicef

مصدر 2: wikipedia

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق