الصحة النفسية

التعامل مع غيرة طفلك الاول من المولود الجديد

غيرة طفلك الأول من المولود الجديد والتعامل معها مشكلة معظم الأمهات،

وفي الغالب تصبح الغيرة ظاهرة واضحة لدى طفلها الأول مما يؤثر ذلك على نفسيته سلبًا وقد يؤدي ذلك أيضًا لإلحاق الضرر بالمولود

موقعنا الأسرة والطفل حيعرفنا على التعامل مع الغيرة عند الأطفال من المولود الجديد

التعامل مع غيرة طفلك الاول من المولود الجديد

 

بعد إنجاب طفلك الأول وبعد مرور عدة سنوات تشتاقين إلى مولود جديد تعيشين معه ذكريات الطفولة الجميلة وقد يكون خبر مفرح لك عندما تعلمين أنك حامل بطفلك الثاني

وقد يكون أيضاً خبر مفرح للعائلة بأكملها ولكن هذا الخبر يكون أثره بمثابة الصاعقة على طفلك الأول لأنه قد تعود على حبك له أنت و والده بدون شريكاً له. فعندما يعلم بهذا الخبر يبدأ في التفكير السلبي بأنك لم تعودي تحبينه كما كنت من قبل

أو أنه قد فعل أمر مزعجاً لك فقررتي أن تنجبي مرة ثانية لتعاقبيه!

فعليك سيدتي أن تدركي أنه يجب تهيئة الطفل الأول لاستقبال اخيه وهذا من خلال بعض النصائح والتي يجب عليكِ اتباعها كالتالي.

التعامل مع غيرة طفلك
التعامل مع غيرة طفلك

أولاً: في البداية نعرف مفهوم الغيرة

الغيرة هي مشاعر طبيعية بداخل كل إنسان مثل شعور الإنسان بالغيرة تجاه حبيبه أو الغيرة من شخص لإمتلاكه شئ ليس في مقدرته الحصول عليه

وهكذا فهي تكون حالة إنفاعلية لما يشعر به الإنسان في تلك اللحظة ويحاول الإنسان السيطرة عليها وعدم إظهارها أو التكلم بها

وإنما يظهرها في شكل سلوكيات مصحوبة بنوبات غضب ومنها يعرف أن هذا الشخص غيور من شئ ما.

ويدور تساؤل في ذهنك الآن وهو كيف أتعرف على مظاهر الغيرة التي يمر بها طفلي ؟

تظهر مؤشرات الاضطراب السلوكي لدى الطفل والتي تعتبر الغيرة أحد هذه المؤشرات ، ومن السهل عليك ملاحظتها لأنها تكون تصرفات غير مألوفة على طفلك منها:

1- العنف والعدوانية في سلوك طفلك الاول

يجب عليك أن تعلمي أن نتيجة تصرفات إبنك بسبب جهله بمشاعركم تجاهه فتجدي أبنك يتصرف بطريقة عدوانية معك

ومع والده وأيضاً قد يمتد هذا العداء لزملائه في الحضانة أو المدرسة، فقد تلاحظين أن طفلك يتصرف بكل حب مع أخيه

أو أخته أمامك ولكن عندما تديرين ظهرك تجديه يضرب أخيه أو أخته وذلك لأنه يريد أن يخفي مشاعره أمامك.

2- محاولة طفلك الاول لفت الإنتباه اليه

يتفنن طفلك في لفت إنتباهك له عندما تفعلين شئً للمولود الجديد لأنه في تلك اللحظة يشعر بأن المولود الجديد

يحصل على إهتمامك وأنك تركتيه لذا يحاول طفلك الأكبر أن يخلق أي مشكلة أو موضوع وهمي ليجرك للحديث معه وتتركي

المولود الجديد أو تجديه يبكي ويصرخ بدون سبب أو يختلق المرض كل هذه العلامات تجعلك تعلمين أن طفلك الاول

يغار من المولود الجديد.

التعامل مع غيرة طفلك
التعامل مع غيرة طفلك

ثانياً: كيف تتعاملين مع تلك المشاعر الغيرة عند طفلك الاول

التعامل مع هذه المشاعر يكون في البداية صعب ويحتاج منك لصبر ومجهود ووقت أيضاً ولكن نتائجه ستكون ملحوظة.
1- حاولي أن تساوي بين الطفلين في المعاملة ولا تحاولي الإهتمام بطفل دون الآخر ويفضل في المرحلة الأولى

من قدوم طفلك الجديد أن تهتمي أكثر بالطفل الاول، فطفلك الأصغر لا يحتاج منك إهتمام كبير كما يحتاج طفلك

الأول ويفضل هنا أن يساعدك أحد الأشخاص المقربين لك وترتاحين في المعاملة معه.

2- إجعلي طفلك الأول يشاركك في الأمور البسيطة التي تخص المولود الجديد فمثلاً إتركيه يلاعبه، يروي له

قصة صغيرة، يهتم به عندما تقومين أنت بتحضير الطعام وغيرها من المهام البسيطة وعليك مراقبتهم من بعد.
3- علمي طفلك الاول الأشياء الخاطئة التي يفعلها مع المولود الجديد بطريقة لطيفة وبها حب حتى لا يشعر

بخوفك الشديد منه على المولود الجديد
وأخيراً نصيحتنا لك وأنت تفكرين في الحمل والأنجاب مرة ثانية إشركي طفلك الاول معك لتتعرفي على رأيه وتجعليه

يحب أخيه أو أخته القادم وإجعليه يختار إسم المولود الجديد فكل هذه الأشياء البسيطة تساعدك في عدم الدخول

بصورة كبيرة في مشكلة الغيرة بين الأبناء.

 

علامات غيرة الطفل من المولود الجديد

طلب الشرب من الببرونة مرة أخرى.

التبول في ملابسه.

رفض استخدام المرحاض.

رفض المشي والإصرار على أن تحمله الأم.

حتى أنه قد يلجأ لقرص الرضيع حتى وهو يعلم أنك ستوبخيه،

إلا أنه يرى أن لومك وتوبيخك له أفضل من تجاهله.

علاج غيرة الطفل من المولود الجديد

إشراك طفلك في رعاية المولود الجديد

هناك العديد من المهام التي يمكن لطفلك القيام بها لمساعدتك في رعاية الطفل الرضيع ، والتي ستجعله يشعر بالرضا والحماس أيضا، وستجعله يعرف أن هذا الرضيع لا يستطيع فعل شئ لنفسه مثل إحضار الحفاضات،

وحمل المناشف الخاصة بالرضيع أثناء الاستحمام.

طلب المساعدة والمشورة من طفلك

يمكنك سؤال طفلك الأكبر عن رأيه في الملابس التي تلبسينها للرضيع، واخبريه أنكِ تثقين برأيه،

وكذلك يمكنك سؤاله عن كيفية تسلية الرضيع، فمثلا يقوم طفلك الأكبر بالغناء أو التلويح للرضيع بيديه،

مما قد يجعل الرضيع يبتسم، حينها أخبري طفلك كيف أن الرضيع سعيد بأن أخيه يلاعبه، وأنه يبتسم له.

قضاء بعض الوقت مع طفلك

خصصي يوميًا جزء من الوقت لطفلك الأكبر فقط لتشاركيه القيام بنشاط يحبه، مثل الرسم والتلوين أو اللعب بالمكعبات،

وذلك أثناء نوم الرضيع، أيضا يمكن أن تتركي الرضيع بعض الوقت مع والده، وتجلسي مع طفلك الأكبر حتى يشعر أنه يأتي

في مقدمة أولوياتك، وهذا من شأنه أن يقلل من مشاعر الغيرة تجاه المولود الجديد.

كوني مستعدة للغيرة والسلوك العدواني

يشعر كل الأطفال بالغيرة من قدوم مولود جديد، وهو أمر طبيعي وصحي، لذا كوني مستعدة، ولا تتفاجئي حتى من قيام طفلك بضرب الرضيع،

أو إلقاء شئ عليه، خصوصا وأن طفلك قد يحاول جعل الأمر يبدو وكأنه غير مقصود، فدائما كوني مستعدة،

وتذكري أن مهمتك الأساسية حماية الرضيع، لذا حاولي قدر الإمكان أن تكوني منتبهة للرضيع، وإذا قام طفلك بضرب الرضيع،

فقط اهتمي بالرضيع، وتجاهلي طفلك تمامًا كي لا يكرر طفلك هذا التصرف للفت انتباهك.

كافئي طفلك باستمرار

قومي باستغلال كل تصرف جيد يفعله طفلك تجاه الرضيع وكافئيه عليه، ليتشجع على المزيد، ولا تقارني أبدا بين أطفالك.

دائما اهتمي بمشاعر طفلك حتى لو كانت سلبية ولا تلومي طفلك أبدا على مشاعره، أخبرينا هل واجهتِ هذه المشكلة

مع أطفالك، ولا تنسي أنه يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا عن أي شيء يقلقك.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

المصادر 

 

الوسوم

امل رجب

أمل رجب : كاتبة محترفة في مجال الويب لدى شركة الوليد هوست تهتم بكل ما يخص الأسرة و الطفل من حيث الأمراض التي يمكن أن تصيب الأطفال و طرق التعامل معهم

مقالات ذات صلة

إغلاق