الصحة النفسية

الانفعالات النفسية كالغضب والحزن يدمران الانسان 5 طرق للسيطرة عليها

الانفعالات النفسية لها أثر مدمر على صحة الانسان بالإضافة إلى أنها تنعكس على السلوك والتصرفات مع الآخرين، وقد تؤدي إلى الكثير من المشاكل النفسية والاجتماعية

لذلك سوف نتحدث من خلال هذا المقال عن كيفية السيطرة على هذه الانفعالات النفسية وتخطيها في 5 خطوات سهلة وبسيطة. فنتابع

الانفعالات النفسية كالغضب والحزن يدمران الانسان 

الانفعالات النفسية كالغضب والحزن والتوتر والقلق تصيب الجميع دون استثناء،

ولكن هناك من يستطيع السيطرة عليها والتحكم، وآخرون يفقدون السيطرة عليها مما تجعلهم في مواقف صعبة عليهم وعلى من حولهم

و قبل البدء بمعرفة خطوات السيطرة علىها ، علينا معرفة ما هى الانفعالات النفسية وأنواعها وأسبابها

∴ الانفعالات النفسية

هى حالات نفسية ووجدانية تصيب الفرد بشكل مفاجيء، بسبب تعرضه لسبب ما،

مما يثير شعوره بالفرح أو بالحزن أوومن أمثلتها  الغضب أو التوتر أو الخوف….إلخ

∴ أسباب الانفعال

يختلف حدة الانفعال من شخص لآخر فالغضب , والحقد , والإحباط , و الكآبة , والرعب , والقلق انفعالات مذمومة.

وهناك انفعالات الفرح والنشوة والانتصار وهى بالطبع انفعالات غير مذمومة.

ويشير الخبراء إلى أن الانفعلات النفسية قد تحدث نتيجة أسباب تستدعي ذلك،

وقد تكون أسباب تافهة جدًا وفى هذه الحالة يقرون على أن الانفعال يأتى نتيجة لبعض التراكمات و الضغوط النفسية التي تزايدت على الفرد فى فترة قصيرة أدت به إلى الانفعال الشديد لأمر تافه.

كيف تستطيع السيطرة على انفعالاتك ؟

يقول علماء النفس أن التحكم الزائد في الانفعالات وكبت الغضب والمشاعر  السلبية،

وعدم التعبير اللفظي والحركي عن الصراعات الداخلية يؤدي الى جهد على الجهاز العصبي

وبالتالي  يؤثر ذلك على إفراز بعض الهرمونات مثل الادرنالين والرينين،

والتي تؤدي بدورها الى ازدياد ضغط الدم وتظهر الأعراض بشكل واضح جدًا لدى ذوي الشخصيات الوسواسية،

الذين يميلون للاتقان والنظام مما يجعل تكيفهم مع المجتمع صعباً ومجهداً.

∴ خطوات السيطرة على الانفعالات النفسية

أولاً ⇐ تفريغ الطاقة المتولدة

الانفعالات تسبب توليد طاقة زائدة في الجسم، وهذه الطاقة تجعل الفرد يقوم بسلوكيات  وأعمال عنيفة وغير المرغوب بها،

للتخلص من هذه الطاقة السلبية بطريقة مثالية، علينا بتوظيفها وإشغالها بأي عمل مفيد ومحبب للنفس،

مثل: قراءة القرآن، أو ممارسة التمارين الرياضية، أو ترتيب المكان المحيط، أو من خلال الاستغفار والتعوذ من الشيطان الرجيم،

فهذه الطريقة تساعد الفرد للعودة إلى حالته الطبيعية وتشعر الشخص بالراحة والسكينه والهدوء.

والجدير بالذكر أنّ هذه الطريقة تساعد الفرد أيضاً على تحويل انتباهه من الأمور المثيرة لانفعالاته لأمور أخرى تريح نفسه وتشعره بالهدوء والطمأنينة.

ثانياً ⇐ إثارة استجابات نفسية معارضة للانفعال

ويتم ذلك من خلال القيام ببعض الأمور التي قد تبدل احساس الغضب وتساعدنا بالسيطرة أكثر على انفعالاتنا النفسية ومن أمثلة هذه الأمور

الغناء أو الصفير أو القيام بمجهود منزلي كترتيب المنزل أو تنظيف المكان من حولك

وعليك بممارسة الرياضة فهى لها دور فعال جداً يساعدك على تفريغ طاقتك السلبية.

ثالثاً ⇐ الاسترخاء

إن القيام بتمارين الاسترخاء والتأمل و التمارين الرياضية واليوغا يومياً لمدة ربع ساعة قادرة على منح جهازك الفكري والنفسي الراحة والهدوء والسيطرة.

وهناك عدة أدوات تساعدنا على الاسترخاء، منها التنفس بعمق من خلال الحجاب الحاجز لا من الصدر،

وترديد كلمات تساعد النفس على الهدوء والشعور بالارتياح (استرخِ، تعامل مع الموضوع بسهولة أكثر).

رابعًا ⇐ تنمية البناء الإدراكي

وتقوم فكرتها على تغير التفكير،  والتحكم في الاتزان الانفعالي

فالشخص الغاضب يتوعد ويوجه إهانات وقد تصل انفعالاته لحد الضرب،

ونراه يتحدث عن مشاعر وأفكار مبالغ فيها تكون آنية وداخلية.

لذا يجب أن يتعود إدارة النفس، وإحلال أفكار عقلانية بدل الأفكار الاندفاعية

ذكّر نفسك بأن الغضب لن يحل مشكلة ولن يوصلك للراحة (المنطق يهزم الغضب).

فإذا تحدثت لنفسك في لحظات معاتبة أن الغضب لن يصلح شيء

ولن يصل بك لحل وأن الإنسان من الطبيعي أن يواجه تجارب قاسية في حياته، فستشعر بالراحة الذي سببه اﻷستعداد للمواجهة.

الشخص الغضوب بطبيعته يتحول احباطه لغضب. استخدام البناء الإدراكي المعرفي بصورة جديدة يجعل الشخص الغاضب قادر على التحكم والسيطرة على انفعلاته بشكل سليم.

خامسًا ⇐ تنمية مهارات حل المشكلات

سبب انفعالاتك وغضبك هو وجود عقبة أو مشكلة قد نعجز في الهروب منها،

لذا عليك إدراك أن الغضب لن يحل تلك المشكلة بل قد يزيد من تفاقمها أكثر

لذلك عليك تعلم السيطرة على نفسك وتهدئة انفعالاتك قدر الإمكان، والبدء بالتفكير في حل المشكلة بكل هدوء .

فالغضب والانفعال يعيق قدرتك على التفكير وبالتالي قد يؤدي بك للقيام بسلوك غير مرغوب قدي يدمر حياتك.

لمزيد من المعلومات يمكنك متابعة الفيديو

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق