الحمل والولادة

تعرفي عن كل ما يتعلق بأعراض الإكتئاب بعد مرحلة الولادة

تشعر الأم بعد الولادة بعده مشاعر مختلفة، كالشعور بالسعادة و القلق و الخوف و الإثارة, و حتى الإكتئاب.

فالاكتئاب بعد الولادة يعد حالة شائعة.

أعراض الإكتئاب بعد مرحلة الولادة

حيث يجمع بين تغيرات جسدية و عاطفية تحدث للأم بعد الولادة، فيمكن أن يصبح شديدًا و لكنه يمكن معالجته.

حيث أثبتت الدراسات أن خمسين بالمئة من الأمهات، في مرحلة ما بعد الولادة قد يعانون من الاكتئاب الخفيف

و تسمى ب”أحزان الولادة” و تستمر بضعة أسابيع فقط

من بعد الولادة . و لكن إذا استمرت هذه الأعراض، و زادت فى شدتها فهنا ينطلق تسميتها

ب”الاكتئاب ما بعد الولادة” و ليس “أحزان الولادة”.

الاكتئاب بعد مرحلة الولادة

من العلامات الدالة على وجود إكتئاب ما بعد الولادة

  • سلوك غير متوازن يختص بالمشاعر من شعور بالحزن أو الإنزعاج أو الاحباط و اليأس، و تذبذب المزاج ،
  • الشعور أيضاً بتأنيب الضمير ، و فقدان الشغف و فقدان الإهتمام بالأمور المحيطة و السعادة و المتعة ، و سرعة الغضب ،
  •  عدم الشعور بالطفل المولود بالطريقة التى يجب على الأم الشعور بها تجاه طفلها.
  • شعور الجسم بالإرهاق و عدم القوة ، حدوث إضطرابات فى النوم ، قلة القدرة على التركيز ، عدم القدرة على الإسترخاء ، حدوث اضطرابات بالشهية .
  • يحدث خلل فى بعض التصرفات عن طريق تجنب مقابلة الناس و الميل إلى البقاء بالمنزل ,
  • فقدان القدرة على التحكم بالنفس كالصراخ المبالغ به أو اصطناع المشاكل و الخلافات ,و عدم الرغبة ممارسة الأشياء التى تعتادتها فى حالتها الطبيعية ، رفض القيام بإتخاذ أى قرار.

هذه الأعراض إذا استمرت بعد عملية الولادة خلال أسبوعين فقط ثم بدأت فى التحسن فهذا يعد “أحزان الولادة” و لا داعى للقلق به.

أما إذا طالت مدة الأعراض عن أسبوعين فمن الداعي اللجوء للطبيب للعلاج .

لماذا تكون السيدات عرضة لمرض إكتئاب ما بعد الولادة ؟

حيث أن مجىء الطفل ما هو إلا مرحلة تغيير كبيرة , فهذا التغيير يؤثر على الأم من حدوث تغييرات بيولوجية و إجتماعية و جسدية و عاطفية .

فهذا الخليط من التغييرات كافي لحدوث إكتئاب ما بعد الولادة بالإضافة إلى احتمالية وقع أحداث أخرى.

فمثال على ذلك الحمل و الولادة الصعبة ، أو متطلبات الرضيع ، و شعور المرأة بأنها لم تعد حاملاً.

حيث وضعت عدة دراسات لتفسير هذا الأمر فأعتقد من بعض العلماء أنه يحدث نتيجة نقص في الفيتامينات ، و علماءآخرون فسروا ذلك بأنه تغييرات كبيرة فى هرمونات السيدات بعد الولادة .

الأنسب فى علاج اكتئاب ما بعد الولادة 

يعتمد علاج هذا المرض على الأعراض و درجة شدتها و مدة الشعور بالأعراض.

حيث قد يصف الطبيب لحاملة المرض أدوية خاصة لعلاج هذا المرض , أو قد يلجأ لأدوية تعالج تنظيم مستوى الهرمون لدى الأم.

أو اللجوء لطبيب مختص بالإستشارات النفسية فخروج مشاعر الأم قد يكون وسيلة للتأقلم مع الشعور بالمرض و حله.

و يمكن أيضاً مقابلة الأم التى تشعر بإكتئاب ما بعد الحمل بسيدات آخرين يشعرون بنفس الأعراض و التحدث مع بعضهن البعض حول تجاربهن الشخصية و بذلك قد يستطيعون بتقديم الدعم لبعضهن البعض.

اقرأ ايضاً : ما أسباب كثرة النوم أثناء الحمل

اقرأ أيضًا :سرطان الثدي الكشف المبكر و الأعراض و الأسباب

الوسوم

Alaa

اسمي غادة سالم غنيم أعمل ككاتبة محترفة منذ خمس سنوات لدي موهبة في اختيار الإسلوب السلس الذي يصل للقارئ بسهولة أكتب في جميع المجالات باللغتين العربية والإنجليزية أشرف بإدارتي لسلسلة من المواقع المتنوعة التابعة لشركة الوليد هوست
إغلاق