تربية الأطفال

الألفاظ البذيئة عند الأطفال وكيفية علاجها

قد يكتسب الأطفال بعض العادات السيئة مثل السب والشتم والتحدث بالألفاظ السيئة،

يكتسبون هذا عن طريق البيت، أو المدرسة أو الشارع أو النادي ويمكن أيضًا عن طريق سماع بعض الألفاظ في التلفزيون والسوشيال ميديا بالإنترنت

وقد يغضب الأباء والأمهات عند سماع طفلهم يتحدث بهذه الألفاظ،

ويشعرون بالإحراج أكثر إذا كانت هذه الكلمات على مسمع من الضيوف،أو الأقارب والأصدقاء. فما هو الحل؟

الألفاظ البذيئة عند الأطفال وكيفية علاجها

قبل الحديث عن العلاج والحل لهذه المشكلة، علينا بالبداية معرفة الأسباب، فما هى الاسباب التي تجعل الطفل يتحدث بالألفاظ البذيئة ؟ هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال فلنتابع.

أسباب تحدث الطفل بالألفاظ البذيئة

الأسرة لها دور كبير في التأثير على طفلها، فهو يكتسب عن طريق أسرته العادات والتقاليد، ويفعل كما يفعلون ويتحدث كما يتحدثون،

لذلك يجب على الأسرة منع الألفاظ السيئة تمامًا أمام الطفل حتى لا يكررها دون إدراك للمعنى.

غياب الوازع الديني له دور في ذلك لأن الإسلام حرّم اللعن والسب والشتائم، فالأسرة التي تتحلى بالوازع الديني والأخلاق الحسنة، لا تعاني في تربيةالطفل ويكون من السهل نسيان هذا الألفاظ من قبل الأطفال .

الاختلاط مع الأطفال في الحضانة أو المدرسة أو النادي، يمكن أن يسمع الطفل هذه الألفاظ من طفل آخر ويقوم بتقليده وتكرارها

وسائل الإعلام والسوشيال ميديا عبر الإنترنت، يمكن أن يسمع الطفل من خلال هذه الوسائل بعض المصطلحات والألفاظ الكريهة ويتعلم منهم ويكررها .

كيف أعالج طفلي من مشكلة الكلام البذيء

الحرص على عدم الضحك عندما نسمع الطفل يتحدث ألفاظ بذيئة أو عندما يشتم أو يسب، فالضحك يشجع الطفل على التكرار.

التجاهل قد يفيد في المرة الأولى ولكن إذا تكرر هذا اللفظ مرة أخرى يجب لفت إنتباه الطفل أن ما يفعله خطأ كبير ويجب عليه عدم التكرار.

معرفة سبب الألفاظ ومن أين تعلمها، فإذا كانت عن طريق الأسرة يجب منع الأسرة من تكرارها أمام الطفل، أما اذا كانت عن طريق الشارع

أو التلفزيون فيجب مراقبة الطفل والاهتمام بإبعاده عن المصدر الذي يتلقى منه الألفاظ.

إيجاد البدائل، فمثلا تبديل الكلمات السيئة بالكلمات الحسنة،

هذا سوف يساعد كثيرًا على نسيان الكلمات السيئة.

مكافئة الطفل عندما يتحدث مصطلحات حسنة أو اذا استخدم البدائل التي طرحتها عليه. أسلوب المكافئة،

له دور فعّال في تحفيز الطفل على الأمور الجيدة.

التغلب على أسباب غضب الطفل، فالطفل عندما يغضب قد يتحدث بهذه الألفاظ ليغضب أمه أو أبيه،

فيجب علينا معرفة سبب الغضب والتحدث مع الطفل بهدوء ومحاولة استيعاب المشكلة والعمل على حلها بكل هدوء.

الوقاية من مشكلة الألفاظ البذيئة 

التعامل مع الطفل معاملة حسنة، واستخدام الكلمات الحسنة وبعض الألفاظ الهامة التي يجب أن يتعلمها الطفل مثل:

لو سمحت – من فضلك – أنا اعتذر- آسف

تعليم الطفل الاعتذار عندما يخطيء فيجب على الطفل قول أنا أسف ويدرك أهمية الخطأ والاعتذار وعدم التكرار مرة أخرى.

إظهار غضب الوالدين عند سماع هذه الألفاظ، و بمكن ذلك من خلال تعابير الوجه أو بالكلام.

أيضًا تفهم احتياجات الطفل وخلق أجواء من التفاهم بينه وبين الوالدين قد يعزز التنشئة السليمة وتجنب الوقوع في الخطأ.

لمزيد من المعلومات حول الموضوع يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

Alaa

اسمي غادة سالم غنيم أعمل ككاتبة محترفة منذ خمس سنوات لدي موهبة في اختيار الإسلوب السلس الذي يصل للقارئ بسهولة أكتب في جميع المجالات باللغتين العربية والإنجليزية أشرف بإدارتي لسلسلة من المواقع المتنوعة التابعة لشركة الوليد هوست

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق