تربية الأطفال

الألعاب الإلكترونية سلاح ذو حدين

نتج في عصرنا الحاضر تطور تكنولوجي أدى إلى تطور هائل في الألعاب الإلكترونية الخاصة بالأطفال،

والتي بدورها أثرت على الأطفال تأثير كبير، وأصبحت هذه التقنيات الحديثة،في متناول جميع

الأوساط الاجتماعية.

 الألعاب الإلكترونية سلاح ذو حدين

وأظهرت دراسات عديدة أجريت أن الأطفال الذين يقضون ساعات طويلة يوميًا أمام الأجهزة الألكترونية، في أعمار متفاوتة وحتى الأطفال الصغار الذين لا يجيدون القراءة والكتابة أصبح بمقدورهم استخدام أي جهاز إلكتروني مهما كان تطوره.

ولكن هل هذه الألعاب الإلكترونية  لها أثار سلبية على الطفل ؟

هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال فتابع معنا.

في الحقيقة الألعاب الألكترونية سلاح ذو حدين فهي تؤثر على الطفل بشكل إيجابي وبشكل سلبي

أيضًا ولكن في حال استخدمناها بطريقة صحيحة فهذا سوف يعطينا النتائج الإيجابية

فما هى أبرز النتائج السلبية والإيجابية

أثر الألعاب الإلكترونية على الأطفال
أثر الألعاب الإلكترونية على الأطفال

الألعاب الإلكترونية وأثارها السلبية

  • يؤدي الإفراط في استخدام الأجهزة الألكترونية، وممارسة ألعاب الحاسوب إلى ضعف التحصيل الدراسي والفشل والرسوب.
  • إيذاء الإخوة بعضهم البعض من خلال تقليد ألعاب المصارعة وتطبيقها في الواقع.
  • ارتفاع تكاليف الألعاب والأجهزة الألكترونية زالتي تحمل الأسرة أعباء مادية إضافية.
  • تحفز دافع العنف لدى الأطفال حيث إنها تحوي مشاهد عنف وقتل ودماء.
  • الإدمان على الألعاب الإلكترونية قد يولد أمراض نفسية للطفل كالاكتئاب والقلق و اضطرابات النوم.
  • تؤدي أيضًا إلى العزلة والانطواء عن الأهل والأصدقاء وتعمل على ضعف التواصل الاجتماعي.

 

الألعاب الإلكترونية وأثارها الإيجابية

الألعاب الألكترونية إذا استخدمت بأوقات منتظمة وضوابط رقابية وبأسلوب تحفيزي، فهى في هذه الحالة وسيلة إيجابية وتفيد الطفل كالتالي:

  • زيادة تطور قدرات الأطفال.
  • تعليم الأطفال المهارات مثل الكتابة والدقة والمتابعة والتركيز والحساب.
  • تساعد الطفل على تعزيز ثقته بنفسه عند الفوز فيها.
  • تساعد على تنشيط الذاكرة وتولد الفكر الإبداعي لدى الأطفال.
  • تساعد الأطفال في التعبير عن مشاعرهم والتحكم في غضبهم.

نصائح للتقليل من أضرار الألعاب الألكترونية

  • عدم إتاحة الأجهزة للأطفال دون سن السنتين، وذلك لكونها تؤثر على نمو اليدين والأصابع.
  • عدم إشغالهم بالألعاب الألكترونية بهدف التخلص من تعب تربيتهم.
  • يجب على الأهل إيجاد البدائل التي تجذب الأطفال وتمنعهم من التركيز المفرط في الألعاب الألكترونية فقط مثل:
  • وضع كتب ومجلات في المنزل للتقليل من استخدام الألعاب الألكترونية للأطفال.
  • انتقاء البرامج المفيدة والتعليمية المبنية على القيم والأخلاق ووضعها لهم على الجهاز.
  • يجب توعية الأطفال بأن الألعاب الألكترونية الموجودة هى مجرد رسوم غير حقيقية ينبغي عدم تقليدها.
  • مشاركة الطفل في رسم لوحة وتلوينها لمساعدته على التخيل والإبداع.

ملاحظة :

التطور التكنولوجي سلاح ذو حدين ونحن من نتحكم في طريقة استخدامه.

لذلك يجب على كل أسرة معرفة الطرق الصحيحة لاستخدام هذه التكنولوجيا استخدامًا صحيحًا، للحصول على تأثير إيجابي على أطفالنا وكي نقلل قدر الإمكان من الأضرار الناجمة عنها.

المصدر: منظمة الصحة العالمية 

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق