الحمل والولادة

الأطعمة الصحية للأم المرضعة

تغذية  الأم المرضعة يجب أن تكون تغذية سليمة ومتوازنة حتى تمد الأم بالطاقة اللازمة والفيتامينات،

والعناصر التي تحتاجها هى ورضيعها.

الأطعمة الصحية للأم المرضعة تحسن من صحة الأم والرضيع، وتعمل على زيادة الحليب الغني بجميع العناصير الغذائية،

التي تساعد الطفل على النمو .

الأطعمة الصحية للأم المرضعة

تابعي معنا في هذا المقال على أفضل الأطعمة التي تفيدك أنتِ وطفلك معاً في فترة الرضاعة الطبيعية .

الأطعمة الصحية التي تزيد من حليب الأم :

البيض: ينصح بتناول بيضتين كل يوم، فهو غني بالبروتين وعناصرغذائية هامة مثل فيتامين (ب) وفيتامين  (د)

تفيد الأم وتساعد على زيادة إدرار الحليب .

الحلبة: لا يخفى على أحد أهمية الحلبة في إدرار حليب الأم، فهي غنية بالحديد والألياف وينصح بتناولها يومياً في مرحلة الرضاعة الطبيعية .

البرتقال: يحتوي على فيتامين c)) وعلى فيتامين أخرى تقوي من مناعة الأم بعد الولادة، لذلك،

حاولي تناول كوب من عصير البرتقال يومياً ليساعدك على زيادة الحليب ولكن عليك عدم الإفراط بشرب عصير البرتقال،

لما يسببه من مغص لرضيعك .

الجزر: غني بفيتامين (أ) الذي يساعد نمو المولود بشكل صحيح، ويساعد أيضا على صحة نسيج الثدي خلال فترة الرضاعة.

الفواكه المجففة: غنية جداً بالعناصر الغذائية والفتامينات المفيدة للأم والرضيع، وتحفز جسم الأم على إنتاج هرمون الحليب، لذلك ينصح بتناوله كوجبات خفيفة خلال اليوم .

الحلاوة الطحينية: من المتعارف من زمن طويل أن الحلاوة الطحينيّة لها دور فعّال في إدرار حليب الأم، وهي عادة متوارثة من الأمهات والأجداد، وقد أثبت الدراسات صحة ذلك، فتناول قطعتين من الحلاوة الطحينيّة يزيد من حليب الأم بشكل ملحوظ،

وذلك لاحتواء الحلاوة على السمسم الغني بالأوميغا 3 وأوميغا 6

وهو مصدر هام جداً للكالسيوم الذي تحتاجه الأم والرضيع.

الملوخية: تعتبر من الأطعمة التي يحبها ويرغب بتناولها الكثير من الناس، فهي لها مذاق جيد وغنية بالكثير من الفيتامينات،

والمعادن والكالسيوم والحديد التي يحتاجها جسم الأم وتساعد على إدرار الحليب .

الشوفان: يعتبر من منتجات القمح الكامل الغني بالألياف، فهو يساعد في عملية الهضم ويزيد من إدرار حليب الأم،

يمكن استخدامه بإضافتة إلى الحليب والمكسرات مثل اللوز، أو إضافته  في صنع الحلويات مثل الكيك والبسكويت.

نصائح تعزز إدرار حليب الأم

تناول كميات كافية من الماء خلال اليوم وهذا لتعويض جسم الأم عن السوائل التي يفقدها أثناء الرضاعة.

يجب أن تحرص الأم على تناول وجبات كافية من الطعام، وأن تحتوي هذه الوجبات على كافة العناصر الغذائية التي تحتاجها الأم والرضيع،

فالأم تحتاج إلى 500 سعرة حرارية إضافية حتى يصبح لديها القدرة على إفراز الحليب.

ممارسة الرياضة باعتدال، باستطاعة الأم المرضعة ممارسة الرياضة باعتدال من 3-4 مرات أسبوعياً،

هذا يعمل على تحسين مستوى الطاقة ويقلل من الشعور بالتوتر.

تنظيم وتوزيع الوجبات على مدار اليوم، فالأم المرضعة تشعر دائما بالجوع لذلك عليها أن تنظم الوجبات الغذائية،

بحيث يكون 3 وجيات رئيسية في اليوم و 3 وجبات خفيفة خلالها، وأيضاً تحرص على وجود وجبة خفيفة قبل النوم،

لتساعدها على الرضاعة طوال الليل .

 

اقرأ أيضاً : الغذاء الصحي للمرأة الحامل والأطعمة التي يجب تجنبها

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

Alaa

اسمي غادة سالم غنيم أعمل ككاتبة محترفة منذ خمس سنوات لدي موهبة في اختيار الإسلوب السلس الذي يصل للقارئ بسهولة أكتب في جميع المجالات باللغتين العربية والإنجليزية أشرف بإدارتي لسلسلة من المواقع المتنوعة التابعة لشركة الوليد هوست
إغلاق