تربية الأطفال

اكتشفي أسرار تربية البنات وأبرز الأخطاء الشائعة

الجميع يريد أن يعرف عن  أسرار تربية البنات هذا لأن تربية البنات ليست من المهام السهلة كما يتوقع البعض، فبعض الناس يظن أن تربية البنات أسهل من تربية الأولاد،

وهذا اعتقاد خاطيء بالفعل، لأن تربية البنات تحتاج إلى اهتمام كبير من الأم، حيث أن البنت أقرب للأم فإذا كانت تربيتها سليمة وبشكل صحيح منذ الصغر فهذا بالطبع سوف ينعكس على شخصيتها عندما تكبر .

ويساعدها أيضًا على بناء شخصيتها وتحديد مستقبلها بالطريقة الصحيحة.

اكتشفي أسرار تربية البنات وأبرز الأخطاء الشائعة

لذلك على الأم والأسرة أن تمتلك الوعي الكامل حول تربية بنتهم وهذا ما سنتحدث عنه عبر موقعنا الأسرة والطفل من خلال هذا المقال.

تربية البنات

البنت يجب أن تشعر بأنها أنثي منذ نعومة أظافرها، فنلاحظ إهتمام الطفلة بألعاب الطفولة والأمومة والطفولة،

فنجدها تهتم بالعرائس وألعاب الطبخ والدمى، وبالتالي هذا ينمي لديها احساس الأنوثة والأمومة ويجب على الأسرة تشجيعها على ذلك.

ولكى تتربى البنت تربية سليمة، يجب أن تولد في إطار أسرة متماسكة محيطة بها،

فمن خلالها يمكنها أن تكتسب القواعد والأسس السليمة حتى لو تعرضت لتأثير الأصدقاء الذين يرتكبون الأخطاء، فهي فلن تحاول التشبه بهم ومجاراتهم.

ولكن كيف نربي البنت وفق القواعد والأسس السليمة ؟ سوف نطرح لكم أهم النصائح التي يجب اتباعها في تربية البنات

نصائح مهمة للأم في تربية البنات

  • الأم يجب أن تكون قدوة حسنة لبنتها، فالبنت تعمل على تقليد أمها في كل شي،

لذلك يجب أن تحرص كل أم تطبيق السلوك الحسن والقيم والمباديء الجيدة حتى تقتدي بها ابنتها.

  • الحرص على تنمية مهارات البنت من خلال ممارسة الهوايات التي تفضلها مثل التلوين والرسم والأشغال اليدوية والزخرفة والكتابة وتشجعيها وتوفير ما تحتاجه من أدوات.
  • إعطاء مساحة من الحرية في إطار محدود وإعطاءها الفرصة للتعبير عن رأيها.
  • عدم النقد والتعليق باستمرار على تصرفات البنت حتى لا تصبح عنيدة.
  • مراقبة تصرفات وسلوك البنت عن بعد حتى تستطيع الأم التدخل في الوقت المناسب، ولكن تجنب إشعار البنت بعدم الثقة حتى لا يؤدي ذلك إلى اضطرار البنت لإخفاء بعض الأمور عن أمها.
  • التصرف دائما مع البنت بهدوء وبحكمة في النقاش أو في حل المشاكل وتوجيهها بطريقة العرض

وليس الفرض على سبيل المثال نقول لها ( ما رأيك في فعل كذا ) بدلاً من ( لا تفعلي كذا إلا سأعاقبك).

  • يجب على الأم تعويد ابنتها على مساعدتها في المنزل بحسب قدرة البنت بما يتناسب مع عمرها

وهذا كي تشعرها بالمسؤولية وتعويدها على حب المشاركة والتعاون منذ صغرها.

  • يجب على الأم الاستماع لإبنتها ومحاورتها واحتوائها في حال تعرضت لمشكلة ما ومساندتها وحمايتها

وتصحيح مفاهيم ابنتها وتوجيهها للطريق السليم.

  • الابتعاد الكلي عن العنف الجسدي واستخدام أساليب العقاب بالشتم أو الضرب، وذلك لطبيعة البنت

الحساسة فيمكن عقابها بتقليل المصروف أو منعها من الخروج مع صديقاتها.

  • يجب أن يكون للأب دور في حياة إبنته ليس فقط توفير الدعم المادي بل يدعمها نفسيًا أيضًا ويشعرها بالحنان

ويكون له دور تربوي واشرافي في تربية ابنته.

تربية البنات
تربية البنات

 

الأخطاء الشائعة في تربية البنات

  • من أكثر الأخطاء الشائعة في تربية البنات هو استخدام العنف في التأديب، وهذا خطأ كبير

فالبنت أكثر حساسية من الولد ويمكنها التجاوب بالنقاش أكثر من العنف الذي يمكن ان يؤدي إلى أضرار نفسية وخيمة.

  • الإنشغال عن البنت، فبعض الأمهات لا تعطي بنتها الوقت الكافي للجلوس معها والاستماع إليها

وبذلك تكون علاقة الأم ببنتها ضعيفة وهذا يؤثر على البنت وعلى سلوكها في المستقبل.

  • مراقبة سلوك البنت عن قرب وهذا خطأ شائع بين الأسر مما يجعل البنت تشعر بعدم الثقة

وتلجأ إلى إخفاء أمور تحدث معها خوفًا من والدتها، لذلك يجب مراقبة البنت عن بعد دون إشعارها بذلك.

  • على الأم وحتى الأب ان يكون صادق مع ابنته وأن يشجعها عندما تفعل شيء جيد ويوفي بوعده معها

هذا سوف يساعد كثير في تشجعيها على السلوك الجيد ويدعمها نفسيًا.

  • عدم استخدام أسلوب الزعل والخصام مع ابنتك حتى لا تلجأ للأخرين للتحدث معهم أو لحاجتها للاحتواء.
  • عدم استخدام الصرامة الزائدة في التربية فبعض الأهل يكون لهم أسلوب قاسي في تربية البنت

مما يؤدي إلى محاولة هروب البنت من أهلها وكرهها لوالديها ولجوءها لأشخاص خطأ حتى تشعر بالحنان المفقود.

  • محاولة مساعدة البنت في اختيار صديقاتها اختيار جيد وفق العادات والتقاليد المتشابهة، فالصديق له تأثير فعّال في شخصية الإنسان، وإذا كانت البنت صديقتها اخلاقها حسنة هذا بالطبع يؤثر عليها أيضًا والعكس صحيح.

 

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

 

 

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.
إغلاق