الصحة النفسية

أسباب مشاكل النطق عند الأطفال وأكثر الأسباب شيوعاً  

مشاكل النطق عند الأطفال انتشرت كثيراً في الآونة الأخيرة وهذا يعود لعدة أسباب منها عضوية و وراثية و نفسية والعديد من الأسباب الأخرى.

وسوف نتحدث من خلال هذا المقال عن هذه الأسباب بالتفصيل  وطرق علاجها

أسباب مشاكل النطق عند الأطفال

يعاني بعض الأطفال من مشاكل النطق والكلام واللتي تتمثل في التأتأة والتلعثم وعدم القدرة على نطق الحروف والكلمات بشكل سليم ومن مخارجها الصحيحة

وتظهر مشاكل واضطرابات الكلام والنطق نتيجة عدة عوامل تتمثل في الآتي:

♦ أولاً : مشاكل بالفم

كشفت دراسات أجرتها صحة الطفولة الأمريكية على العديد من الاطفال الذين يعانون من تأخر ومشاكل في النطق والكلام وقد لاحظو أن السبب هو وجود مشكلات بحركة الفم

وفي الغالب يكون ذلك نتيجة حالة عصبية يتعرض لها الطفل وتحتاج لطبيب مختص.

أيضًا بعض الأطفال لا تستطيع تحريك شفتيها واللسان التحريك الصحيح لنطق الحروف بشكل سليم.

على سبيل المثال الأطفال الذين لا يستطيعون نطق بعض الحروف مثل حرف السين والراء والجيم وغيرها من الحروف الأخرى.

مشاكل الفك والأسنان لها دور كبير في نطق الحروف بشكل سليم

♦ ثانياً : اضطرابات النمو

هناك بعض الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في النمو كـ الأطفال التي تعاني من مشاكل طيف التوحد ومتلازمة داون

أو الأطفال المصابة بالشلل الدماغي أو الذين يعانون من إعاقة ما

ويؤثر ذلك بشكل كبير على النطق لديهم مما يؤدي إلى خروج الكلمات مشوهة  وغير مفهومة.

♦ ثالثاً :  أسباب وراثية أو عصبية

قد يكون هناك اختلال في الجهاز العصبي المركزى لدى  الطفل ما يسبب له صعوبة في الكلام والنطق وقد يكون العامل الوراثي له دور كبير في حدوث هذا الخلل.

♦ رابعاً: أسباب عضوية

الأمراض والإصابات العضوية من أهم وأكثر الأسباب شيوعاً في تأخر الكلام والنطق لدى الأطفال وتتمثل هذا الأمراض في :

  • تشوه الأسنان والفكين وبروز أحد الفكين لخارج الفم،
  • انشقاق الشفة العليا، ووجود زوائد أنفية.
  • نقص السمع الذي يجعل الطفل عاجزاً عن إلتقاط الأصوات الصحيحة للألفاظ.
  • تضخم اللوزتين  مما يجعل من النطق الصحيح أمراً صعباً.
  • كبر أو صغر حجم اللسان أو عدم تطابق الفم بشكل سليم.
مشاكل النطق عند الأطفال
مشاكل النطق عند الأطفال

♦ خامساً: أسباب نفسية

الأطفال الذين يعانون من اضطرابات نفسية وسلوكية هم أكثر الأشخاص الذين يعانون من خلل في النطق كالتأتأة والتلعثم ومن أمثلة هذه الاضطرابات النفسية كالآتي:

  • القلق النفسي والتوتر واضطرابات النوم .
  • الصراع الداخلي و عدم الشعور بالأمان والطمأنينة نتيجة الحروب التي انتشرت في بعض البلدان
  •  المخاوف والوساوس والصدمات الانفعالية نتيجة التربية الخاطئة أو التعرض لحوادث
  •  الشعور بالنقص وعدم الثقة بالنفس نتيجة الفشل المتكرر.

♦ سادساً: سوء التغذية

سوء تغذية الطفل منذ كان جنين وحتى بعد ولادته يؤثر تأثيراً سلبياً على صحته وقد يعرضه ذلك للعديد من المشاكل والأمراض

فالأطفال التي تعاني مشاكل في النطق يجب أن يكون لها نظام غذائي متكامل يدعم صحتهم بشكل أفضل.

♦ سابعاً : أسباب أخرى

التحدث مع الطفل بكلمات خاطئة لا يساعده أبداً على تعلم الكطلمات بشكل صحيح لذلك يجب أن يتم نطق الكلام مع الطفل بشكل صحيح حتى يستطيع تكراره بنفس الطريقة

أيضاً التحدث مع الطفل في موضوع لا يفهمه يجعل الطفل يرد بطريقة غير مفهوم ويستعمل كلمات خاطئة كلما ضاع منه لفظ مناسب.

الخلاصة

علينا معرفة السبب والخلل الذي كان نتيجته اضطراب النطق عن الطفل ومن ثم تحديد العلاج المناسب له سواء كان يعاني من الططفل من أسباب عضوية أو نفسية

وكلما كان العلاج مبكراً كلما كانت النتيجة أفضل، لذلك يجب الحرص على ملاحظة كلام ونطق الطفل ومحاولة تدريبة على نطق الحروف بشكل سليم.

لمزيد من المعلومات حول مشاكل النطق عند الأطفال يمكنكم متابعة الفيديو

الوسوم

Sawsan Rasmi

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق