Home تربية الأطفال تهيئة الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد

تهيئة الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد

0
0
2
11

تهيئة الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد كل ام بتكون خايفة ازاى ابنها الاول

حيستقبل اخوة الجديد موقعنا لاسرةو الطفل حيعرفنا ازاى تهيئة

الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد

تهيئة الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد

تهيئة الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد

من الطبيعي أن يشعر طفلك الأول بالانزعاج أو قد يشعر بأنه غير مرغوب فيه عند قدوم المولود الجديد. فالطفل

الأول يكون قد اعتاد على أن يكون هو محط أنظار عائلته و الحصول على اهتمامهم.

لذا فحينما يأتي المولود الجديد؛ قد يشعر طفلك الأول بالغيرة لأنه قد يعتقد أن معظم اهتمام الأب

و الأم يذهب إلى الطفل الجديد.

تذكري كأم أن طفلك الأول يحتاج إلى أن تعطيه مزيدا من الاهتمام و الحب حين يأتي المولود الجديد. فقد لا يستطيع

طفلك الأول أن يعبر صراحة على أنه يحتاج إلى عناقك أو أنه يحتاج إلى قبلة منك أو أنه يحتاج إلى أن يجلس على قدميك

كما تفعلين مع مولودك الجديد. لذا فحاولي كأم أن تعطيه كل ما يحتاجه من الحب و الحنان حتى و إن لم يطلب منك

ذلك بشكل مباشر و صريح.

تهيئة الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد

إن الطفل الأول يحتاج إلى أن تشعريه بأنه هو المحبوب و بأنه هو محط الاهتمام و ليس المولود الجديد. إن مولودك

الجديد قد يأخذ الكثير من وقتك و طاقتك؛ لكن الطفل الأول لن يفهم هذه الفكرة و لن يتقبلها.

قد يقوم طفلك الأول ببعض التصرفات الغريبة؛ كأن يقوم مثلا بمص أصبعه أو شرب الحليب من الزجاجة (بعد أن توقف عن ذلك

منذ زمن بعيد). فهذه التصرفات قد تكون ناتجة عن أن طفلك الأول يشتاق للأيام التي كان فيها يرضع منك أو للأيام التي

كان فيها صغيرا خاصة عندما يرى أن أخوه الجديد يقوم بمثل هذه التصرفات أمامه؛ فهو يريد أن يشعر بالأمان و الاستقرار

الذي كان يشعر به و هو صغير.

و هذه بعض النصائح التي قد تساعدك على جعل الأمر أكثر سهولة أمام طفلك الأكبر أو الأول ليتغلب على عصبيته

و توتره و ليصبح أخا و صديقا مع المولود الجديد.

عشرة نصائح:

1) قبل أن يأتي المولود الجديد؛ ارسمي صورة لمولودك الجديد مع بعض الرسومات التوضيحية للأشياء التي يمكن أن

تفعليها معه؛ كتغيير الحفاضات بشكل متواصل؛ و كالبكاء المتواصل للمولود الجديد طوال الليل؛ و كحاجتك للنوم حين

يأتي المولود الجديد.. الخ. و دعي طفلك الكبير يرى هذه الرسمة حتى يكون على علم مسبق بما سيحدث، و أوصلي

لطفلك الكبير فكرة أن المولود الجديد لن يكون كصديق يلعب معه إلا بعد فترة طويلة جدا.

2) أشركي طفلك الكبير في مساعدتك فيما يتعلق بكل شؤون مولودك الجديد. فمثلا: اسأليه عن رأيه حين تشتري

زجاجة الحليب لمولودك الجديد؛ هل تشترين الزجاجة المرسوم عليها قطار أم قطط.

3) تأكدي من أن توفري وقتا لتمضيه مع طفلك الكبير. وفري هذا الوقت حين يكون مولودك الجديد نائما أو حين يكون

هناك شخصا آخر يعتني بمولودك الجديد. و مع قدوم المولود الجديد؛ قومي بالأشياء التي اعتدتي أن تفعليها مع طفلك

الكبير كقراءة القصص له، و اللعب معه بالألعاب.. الخ.

تهيئة الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد

4) اطلبي من عائلتك أو عائلة زوجك و من الأصدقاء المقربين الذين يزورونك في العادة أن يقوموا بالسلام على الطفل

الكبير أولا و أن يقوموا بزيارته في الغرفة قبل صب اهتمامهم و تركيزهم على المولود الجديد.

5) إذا كان ممكنا؛ اقتحري على بعض الأصدقاء و الأقارب أن يحضروا هدية للطفل الكبير حين يقومون بإحضار بعض

الهدايا للمولود الجديد، و قد يكون من غير اللائق أو من غير المناسب أن تطلبي منهم شراء الهديا لطفلك الكبير؛

لذا اطلبي منهم على الأقل أن يعطوكي هدايا المولود الجديد حين لا يكون طفلك الكبير متواجدا.

في هذه المرحلة لا تقلقي من تعليم طفلك الكبير فكرة عدم حصوله على الهدايا من كل شخص. هذا قد يأتي لاحقا.

6) إذا قام طفلك الأول بالعودة للقيام ببعض التصرفات التي كان يقوم بها و هو صغير؛ فهذه إشارة

على أنه بحاجة إلى المزيد من الاهتمام.

7) دعي طفلك الكبير يقوم بمساعدة مولودك الجديد. كأن يقوم بهز السرير له لكي ينام، أو كأن يقوم بإعطائه اللهاية.

8) اسمحي لطفلك الكبير بحمل المولود الجديد و عناقه و تقبيله؛ لكن قومي بمراقبة ذلك من بعيد.

9) أعطي لطفلك الأول لعبة على شكل بيبي صغير؛ ليلعب معها و ليطعمها و ليلبسها.. الخ.

10) قد ينقل طفلك الأول إليك بعضا من غضبه بسبب المولود الجديد. فالطفل الأول قد لا يستطيع النوم لإن

المولود الجديد يبكي بشدة، أو لأنه لم يعد يمضي معك الكثير من الوقت.. الخ. لذا عليك كأم أن تتعاطفي

مع طفلك، و أن تشعريه بأنك تتقبلي عصبيته و أنك تشاركيه نفس هذه العصبية و الغضب.

تهيئة الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد

تهيئة الطفل الاول لأستقبال المولود الجديد

إجعلي من طفلك الأكبر بطلاً

في نظر نفسه و في نظر أخيه الجديد، فاسأليه إن كان يود أن يضعه في حُضنه ( بمساعدتك طبعاً)، و علميّه كيف يُسنِد

رأسه و يلمِسه بلطف، ثم أخبري طفلك الجديد بأنك تودّين تعريفه على أخيه الأكبر، فهو ولدٌ رائع و كم تتمنين أن يُصبح

مثله عندما يكبُر، أُذكري كل ما تحبين في طفلك من صفات و خُصل.. و كل ما تُريدين أن يتعلمه منه. اذا كان هناك

أكثر من أخ، إحرصي على أن تفعلي ذات الأمر مع جميع الإخوان كلٌ على انفراد.

لا تدفعي بطفلك بعيداً

على العكس شجّعيه على الاقتراب من أخيه الرضيع ، لمسه و ضمه و علّميه الطريقة الصحيحة لفعل ذلك ، أدعيه الى

الجلوس معكم وقت الرضاعة مثلاً أو للغناء لأخيه قبل النوم و قولي له “أظن أنه يُحب صوتك”، إسأليه إن كان يود مساعدتك

في تغيير حفاظه فيجلب لك الأغراض، أو في تنظيفه و تحميمه..إشتري له هديّه و أخبريه أنها من أخيه الرضيع لِشُكره..

اذا تبسم الطفل لأخيه الأكبر قولي له “أنظر كيف يبتسم لك لا بد أنه يستمتع بوجودك” ..فهذه الأمور البسيطة

تخلق رابطاً عاطفياً بينهما و تُشعِر طفلك بأهميته و قُدرته .

أعطي طفلك جرعات مضاعفة من الحب و الحنان

ذكرنا أن هذه الفترة ليست الفترة المناسبة لدفع طفلك ليكون ولداً كبيراً، و ربما قد تَجِدي أنه عاد يتصرف تصرفات طفولية

جداً بحثاً عن حُبكِ و اهتمامك، فيستيقظ كثيراً مثلاً ليلاً ، يرغب في الشرب من القنينه بدلاً من الكوب و هكذا، حاولي

أن تتقبلي هذا الأمر و تبتعدي عن انتقاده و اشعاره بالخزي فهي مرحلة يحتاج فيها أن يتأكد من قيمته في البيت

و أهميته لك و ستمُّر..فإن استيقظ في الليل مثلاً، ضُميه و أعيديه لسريره و إبقي معه قليلاً، إن لم تستطيعي

بسبب حاجة طفلك الرضيع لك، أطلبي من والده ذلك.

لا تتركي رضيعك دون مراقبة

كوني دائماً موجودة و راقبي عن قُرب عند تواجد طفلك حول أخيه الجديد، و لا تتوقعي أن يكون قادراً على

التحكم في نفسه طوال الوقت.

 

اعداد / أمل رجب

 

Load More In تربية الأطفال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

اهمية شرب زيت الزيتون للحامل

ما هى أهمية شرب زيت الزيتون للحامل ولماذا ينصح للحامل بتناول زيت الزيتون بشكل يومي على الر…