Home علاج المشاكل الزوجية قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور

قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور

0
0
16
11

قبل الانفصال فكرى كتير من السيدات قبل الانفصال لا تفكر فى شئ سوى انها تطلق طب عرفتى حيترتب على

القرار دة اية موقعنا الاسرة والطفل حيعرفك قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور

قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور واسألى نفسك هذة الاسئلة

قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور

وصلت علاقتك إلى طريق مسدود، وأصبحت غير واثق مما ستؤول إليه ؟ قبل أن تقرر إنهاء العلاقة مع شريكتك،

اطرح على نفسك الأسئلة التالية:

هل أنا غاضب فقط؟

قبل أن تبتّ في قرارك، تأكد من أنك ستنفصل للأسباب الصحيحة. فهل قرارك عاطفي بحت؟ انتظر

حتى تهدأ لتقيِّم خطوة الانفصال كما ينبغي.

هل يمكننا معالجة الأمر؟

هل تريدان أن تعالجا المسألة؟ والأهم، هل ترغبان في معالجتها؟ هل في علاقتكما ما يستحق المحاولة؟

حاول أن تفكر ملياً، وأفصح عن مخاوفك، استمع إلى شريكتك واحترم مشاعرها، واعتذر عن دورك الحالي.

إن استطعتما مناقشة النزاع وحله فستتجنّبان ألماً كبيراً.

هل أطلقت أحكاماً سريعة؟

لا تنغرّ بفكرة تحوّلك إلى حياة أفضل فور دخولك عالم العزوبية. لا تلم العلاقة على تعاستك، ولا تبالغ

وتغرق النزاع في أحلام اليقظة، بل امنح الأمر القيمة التي يستحقها.

هل أفصحت بانفتاح عما أحتاج إليه؟

دع سؤال “هل يجب أن ننفصل” يحفزك على التحدث بصراحة عن حاجاتك ورغباتك ومخاوفك.

عوضاً عن لوم شريكتك على أرقك، تحدثا عن توقك الى المغامرة. عوضاً عن تمنّي التغيير سراً،

قد تقتنع بأن الأشياء التي تحبانها معاً هي الحافز.

كيف ستتغيّر حياتي عندما ننفصل؟

قبل أن تتخذ قرار الانفصال، استعد لما هو آتٍ. ستتغيّر حياتك الاجتماعية وقد تتعقد أمور السكن.

لكن لا تدع خوفك من التغيير يردعك عن قطع علاقة غير صحية.

قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور

قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور

هل سأندم؟

هل تعتقد أنك تستسلم بسرعة؟ يجب أن تعلم أن الندم لا يشبه الشعور السيّئ، لأن الندم خيبة

أمل مؤلمة تسبّبها خسارة شيء كان يمكن أن يكون جيداً.

هل المبادرة بالانفصال مجرد لعبة؟

إن أملت سراً أن الانفصال سيقربكما من بعضكما، فأنت مخطئ. إن أردت أن تتحسن الأمور، استثمر

وقتك وطاقتك في إنجاح العلاقة.

هل يؤثر أحدهم على قراري كي أنهي العلاقة؟

مَن يشجع الانفصال مِن أصدقائي؟ هل يدفعك أحد من الأصدقاء والعائلة نحو الانفصال؟ قد يكونون

مدفوعين بأسباب أنانية غير صحية، لذا تأكد من أنك مرتاح في قرارك، بعيداً عن أي تأثير خارجي.

هل بذلت ما بوسعي لإنجاح العلاقة؟

لا تلم شريكتك على تخلخل العلاقة إن لم تمنحها أفضل ما لديك. إن تردّدت في الوداع،

حاول أن تتحدث مع شريكتك من جديد، ولا تدع الحب يخفق من دون مقاومة

قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور واجيبى على هذة الاسئلة

قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور

إن قرار الطلاق خطير ذي نتائج قد تدوم مدى الحياة، فالمشاكل الزوجية والألم وما تواجهه في علاقتك

من إحباط لا يعني الطلاق.

في ما يلي أسئلة عليك الإجابة عنها قبل أن تتخذ قرارك، اطرحا هذه الأسئلة معًا كزوجين، وإن كان

القرار هو الطلاق، فعلى الأقل لن تفاجأ زوجتك بقرارك.

هل ما زلت تكنّ مشاعر لزوجتك؟

هل نضبت مشاعرك، هل تغلبت المشكلة على مشاعرك؟ إن كنت ما تزال تُضمِر بعض الحب والعاطفة،

يمكنك تحسين العلاقة قبل اتخاذ قرار الانفصال كي لا تندم في ما بعد.

هل كان زواجك وثيقًا؟

إن كانت حياتك الزوجية مجرد شخصين يعيشان معًا يسعى كل منهما لتلبية حاجاته الخاصة،

فقد يكون الطلاق هو الحل. الزواج يعني عمل الزوجين لتطوير العلاقة.

هل ترغب في الطلاق فعلًا؟

هل أنت غاضب من زوجتك وتهدّد بالطلاق بسبب الإحباط من مشكلة ما؟ هل تستخدم حجة الطلاق

لتعلن سيطرتك على زوجتك؟ هل تشعر بالإحباط وتظن أن التهديد بالطلاق سيلفت انتباه زوجتك إليك؟

بهذه الطريقة لن يفيدك الطلاق بشيء. أنتما بحاجة لمعالجة إن كان الجواب نعم. أما إن كان الطلاق

رغبة حقيقية فاحسم الأمر إذًا وكفّ عن الوعيد.

قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور

قبل الانفصال فكرى فى بعض الامور

هل قرارك بالطلاق ناجم عن رد فعل عاطفي، أم هو قرار واعٍ؟

إن كنت مستعدًا للطلاق فعليك التخلي عن أي ارتباط عاطفي بزوجتك. هذه مشاعر إيجابية وسلبية

ترافق كل نزاع زوجي. إن اتخاذ قرار الطلاق في خضم فورة عاطفية لن يجديك نفعًا بل يتسبّب بالمشاكل

والأذى والإحباط. ما لم تنظر إلى زوجتك كفرد يستحق احترامك حتى أثناء إجراءات الطلاق، وإن لم

تستطع فستكون مرحلة الطلاق محبطة وتُشعر بالغضب وعدم الثقة بدوافع زوجتك.

ما سبب الطلاق؟

هل تظن أن الطلاق سيساعدك للحصول على معاملة أفضل من زوجتك؟ قد تدرك ما خسرته وتقوم بالتغييرات

التي ترغب في أن تقوم بها. إن كان هذا هو السبب فالطلاق خيار خاطئ. الطلاق يعني النزاعات ولا يعني

الحل. كل ما يقدّمه الطلاق لك هو إنهاء زواجك وانقسام عائلتك. إن رغبت في بعض التغيير فالطلاق ليس

الحل. فور طلاقك من زوجتك ستكون لها كامل الحرية ببدء علاقة جديدة، إن لم تعجبك هذه الفكرة،

فكر مرتين قبل أن تتخذ قرارك.

هل فكرت بالنتائج الوخيمة للطلاق؟

قد يعني الطلاق نقص الأحلام والأهداف. حتى لو كنت إيجابيًا فستكون بحاجة إلى دعم في مكان ما

لمساعدتك في التغلب على التوتر الذي يرافق الطلاق. عليك مواجهة ألم أطفالك ومساعدتهم على التأقلم.

إن كنت أنت من يرغب في الطلاق فاستعد للتعامل مع ألم الآخرين. لا تدع الذنب لرغبتك في الطلاق

يقف عقبة في طريق مساعدة الذين آلمتهم في التأقلم مع الوضع.

هل أنت قادر على التصرّف بنضج بعد الطلاق؟

موقفك سيحدّد نوع الحياة التي ستعيشها بعد الطلاق. هل ستكون قويًا، وتتحمّل المسؤولية وتتخلى

عن مشاعر الغضب والاستياء؟ أم ستبقى عنيفًا وممتعضاَ وتشعر بأنك ضحية؟ الموقف الذي تختاره

سيحدّد نوع حياتك ونوع الطلاق.

 

اعداد / أمل رجب

 

Load More In علاج المشاكل الزوجية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

اهمية شرب زيت الزيتون للحامل

ما هى أهمية شرب زيت الزيتون للحامل ولماذا ينصح للحامل بتناول زيت الزيتون بشكل يومي على الر…